http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الفنانة أسماء سليم: ندمتُ على غنائي للثورة الليبية

بوابة افريقيا 0 تعليق 727 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت الفنانة الليبية، أسماء سليم، إنها نادمة على أغانيه للثورة الليبية التي أطاحة بالزيعم الراحل، معمر القذافي، العام 2011. وأشارت سليم في حديث لجريدة الشروق الجزائرية أن دعمها وغناءها لثورة 17 فبراير  هو تعبير صادق منها بالوقوف إلى جانب الشعب الليبي: "الشعب عندما يثور فهو أكيد يعاني من ألم ولديه متطلبات واحتياجات".مستطردة: "للأسف، اليوم أنا حزينة ومتأسفة لأن هذه الثورات فشلت، وعلينا أن نعترف بذلك !!.. بالنهاية لا يوجد ربيع عربي.. هناك تحطيم عربي وخراب عربي.. ناس استغلت ثورة شعب طالب بالتغيير لينهبوا ويسرقوا خيرات هذا البلد ويشوّهوا الدين الإسلامي".



وشدّدت في السياق، أن مطالب الشعب الليبي كانت ولا زالت منذ بداية الثورة مطالب سلمية وبسيطة: "كنا نبحث عن الأمن والحرية والعدالة الاجتماعية ليس أكثر".و قالت الفنانة: "اليوم عندما أرى الدمار والموت والخراب في ليبيا.. أقول يا ريت لو القذافي كان يعرف يتعامل مع شعبه من غير ما تحدث هذه الثورة، مشكلة القذافي أنه كان قامعا للحريات.. لكن في الخارج الليبي كان عندما يدخل أي مطار يكون رأسه مرفوعا".في المقابل، اعترفت الفنانة أسماء سليم أن الواقع العربي المُر فرض عليها التحفظ وعدم الغناء لأي ثورة عربية بعد اليوم، معترفة أنها ندمت على الغناء للثورة الليبية التي خلّفت -حسبها- الموت والدمار وتشتيت الصف "لدرجة حسيت في لحظة من اللحظات أني ساهمت في دمار ليبيا وشعبها بالتهليل لهذه الثورة؟؟".




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com