http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

بن حبيلس: وصول مساعدات جزائرية طبية عاجلة لمستشفيي غات وأوباري

الوسط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تلقت بلديتا غات وأوباري عبر منفذ تين الكوم الحدودي مساعدات إنسانية، من تجهيزات صيدلانية وطبية من الحكومة الجزائرية موجَّهة لسكان المنطقة.



وقالت رئيسة «الهلال الأحمر» الجزائري، سعيدة بن حبيلس في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الخميس، إن بلادها قامت بإرسال مساعدات غذائية قبل مدة، لكن هذه المرة قامت وبطلب من الليبيين خلال الزيارة الأخيرة لرئيس حكومة الوفاق إلى الجزائر بإرسال مساعدات طبية تقدر بـ18 طنًّا، بسبب الوضع الإنساني المتدهور خصوصًا، موجَّهة إلى مستشفى بلدي بحاجة إلى أدوية ومعدات صحية.

ويعاني سكان مدن الجنوب الليبي المحاذية للجزائر بكل من غات وأوباري والعوينات وتهالة، منذ أشهر، نزاعات مسلحة تسببت في قطع الطريق البري المؤدي إلى المنطقة.

وفي هذا الصدد، أفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، منح الجزائر مساعدة إنسانية تقدر بـ 18 طنًّا من الأدوية والتجهيزات الطبية لبلديتي غات وأوباري.

وأوضح البيان: «إن الحكومة الجزائرية منحت مساعدة إنسانية تقدر بـ 18 طنًّا تتكون أساسًا من الأدوية والتجهيزات الطبية موجَّهة للهياكل الصحية لبلديتي غات وأوباري، اللتين تواجهان صعوبات كبيرة من أجل تلبية احتياجات السكان، الذين يعانون كثيرًا جراء استمرار المواجهات بين الأشقاء في ليبيا».

وأكد ذات المصدر: «إن هذه المساعدة تم تسليمها يوم أمس الأربعاء لسلطات بلديتي غات وأوباري اللتين أعربتا عن تقديرهما الكبير وشكرهما للجزائر على هذه الالتفاتة التضامنية والأخوية الجديدة، للتخفيف من معاناة السكان المدنيين الذين يعودون الضحية الأولى لاستمرار الأزمة التي يمر بها هذا البلد».

وأضاف البيان: «إن هذه المساعدة الجديدة تأتي استجابة لنداءات المساعدة العاجلة التي وجهتها الأمم المتحدة، التي تندرج في إطار عمليات مماثلة سبق وأن قامت بها الجزائر في الماضي لتلبية احتياجات هؤلاء السكان».

وأشار البيان إلى أن الجزائر التي تتابع، بانشغال كبير، تفاقم الوضع الإنساني والصحي في ليبيا تدعو الأطراف الليبية إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية لاستكمال الحل السياسي في إطار المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة من أجل إعادة السلم والأمن والاستقرار بشكل نهائي.

وأضاف المصدر ذاته: «إن هذا الموقف تم تأكيده في مناسبة الزيارة التي قام بها أخيرًا إلى الجزائر السيد مارتن كوبلر ممثل الأمين العام الأممي في ليبيا»، مضيفًا: «إن الجزائر جددت مرة أخرى دعمها الثابت للتشكيل العاجل لحكومة وحدة وطنية في طرابلس قادرة على تلبية الاحتياجات الملحة للشعب الليبي الشقيق».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com