http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

السبسي يحذر من عواقب أي عمل عسكري في ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وكالات: حذر الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، اليوم الخميس، من عواقب أي تدخل عسكري في ليبيا، مؤكداً على ضرورة استشارة بلاده ودول الجوار، في هذا الأمر. جاءت تصريحات السبسي، في كلمة ألقاها، بقصر قرطاج، خلال تقبله التهاني بمناسبة حلول السنة الميلادية والإدارية الجديدة (2016)، من قبل رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية، بتونس، بحسب بيان صادر عن الرئاسة. وقال البيان: "أشار رئيس الجمهورية، إلى خصوصية الوضع التونسي، بحكم الجوار الليبي، الذي بات مسرحاً لخلايا الإرهاب، وموطنا لتهديدات داعش"، وفق ما نقات وكالة الأناضول.

وأضاف "ركز الرئيس على أمله في توفق الأطراف الليبية للمصادقة على حكومة توافقية، وفي ذات السياق نبّه إلى المخاطر التي قد تنجر عن كل عملية عسكرية ممكنة في ليبيا"، مؤكداً على ضرورة استشارة بلاده ودول الجوار، في هذا الأمر. كما جدد الرئيس التونسي، وقوف بلاده "رغم ظروفها الصعبة"، إلى جانب ليبيا "في هذه المرحلة الدقيقة"، مشدداً على أن تونس "لن تغلق حدودها في وجه الأشقاء الليبيين"، وفقاً للبيان نفسه.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت، خلال الأيام الماضية، عن احتمال تدخل عسكري وشيك للتحالف الدولي في ليبيا. وفي اجتماع روما للتحالف الدولي ضد "داعش"، الذي احتضنته العاصمة الإيطالية، أمس الأول الثلاثاء، أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أن رئيس بلاده، باراك أوباما، "لا يريد التدخل عسكرياً في ليبيا"، وهو الأمر نفسه الذي صرح به نظيره الفرنسي، لوران فابيوس، الذي قال في اليوم نفسه، إن بلاده "ليست لديها نية للتدخل عسكرياً" في هذا البلد.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com