http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ديلي تلغراف: أي قوة متعددة الجنسيات في ليبيا ستكون هدفا لتنظيم داعش

ليبيا الحدث 0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذّرت صحيفة ديلي تلغراف، من توابع إرسال قوات حفظ سلام متعددة الجنسيات إلى ليبيا.



وقال كاتب المقال كون كوغلن، إنّ أي قوة متعددة الجنسيات تُرسل إلى ليبيا سوف تكون هدفًا لتنظيم الدولة الإسلامية وغيره من الجهاديين.

وبدأ الكاتب مقاله بالتذكير بمشاركة بريطانيا في الحملة العسكرية التي أطاحت بالنظام السابق معمر القذافي قبل خمس سنوات، منتقدًا عدم وجود رؤية لما بعد سقوط هذا النظام، ممّا أدى إلى الفوضى في ليبيا.

وأضاف كوغلن، أنّ النتيجة هي أن ساحل البلاد البالغ طوله 1200 ميل أصبح اليوم مقام الملجأ الآمن لمقاتلي الدولة الإسلامية وأعداد لا حصر لها من الأوغاد الإسلاميين.

وأشار الكاتب، إلى أنّ الوضع الراهن في ليبيا أدى إلى رغبة متنامية لدى جانبي الأطلسي (بريطانيا وأوروبا وأمريكا) لإرسال قوة عسكرية متعددة الجنسيات، تشمل مايقرب من 1000 بريطاني إلى مساندة الحكومة الليبية وتدمير قواعد تنظيم الدولة الإسلامية المتنامية التي يقع بعضها على بعد 200 ميل فقط من شواطئ جنوب أوروبا.

وفي إشارة إلى أنّ مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وغيرهم سوف يستهدفون أي قوة متعددة الجنسية قد ترسل إلى ليبيا، نصح كوغلن، أن يكون هناك أساس فهم رشيد لكل المخاطر التي ينطوي عليه وليس بناء على تمنيات من جانب سياسيين يشعرهم ضميرهم بالذنب.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الحدث

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com