http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

«داعش» يغير اسم مجمع قاعات واغادوغو في سرت

الوسط 0 تعليق 26 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية «فرانس برس» في تقرير لها عن مدينة سرت، اليوم الخميس، أن تنظيم «داعش» غير اسم مجمع قاعات واغادوغو للمؤتمر أحد أبرز معالم المدينة إلى اسم جديد.



ونقلت «فرانس برس» عن مسؤول في المجلس المحلي بسرت قوله إن تنظيم «داعش» أصبح يطلق اسم «قاعة الفلوجة» على مجمع قاعات «واغادوغو»، التي كانت تستقبل إبان النظام السابق مؤتمرات واجتماعات وقممًا عربية ودولية وأفريقية.

وذكر المسؤول أن موقف السيارات يمتلأ عن آخره كلما دعا التنظيم سكان المدينة إلى حضور درس ديني في هذه القاعة، مشيرًا إلى أن سكان المدينة يخشون «أن يعاقبوا إذا لم يحضروا».

إحدى فعاليات «داعش» بمجمع قاعات واغادوغو التي استولى عليها في سرت (الإنترنت)

إحدى فعاليات «داعش» بمجمع قاعات واغادوغو التي استولى عليها في سرت (الإنترنت)

وأضاف المسؤول في المجلس المحلي للمدينة لـ«فرانس برس» أن التنظيم يعمل على تحويل سرت إلى «معقل جهادي كبير؛ حيث أصبح يفرض على المدارس، التي بقيت أبوابها مفتوحة لتدريس الجهاد».

وتابع: «يتعلم التلاميذ الصغار الذين فصل الذكور منهم عن الإناث، الجهاد في مدارسهم، فيما يتلقى آباؤهم في الوقت نفسه دروسًا مماثلة عن الجهاد في المساجد وفي أماكن أخرى».

إحدى فعاليات «داعش» بمجمع قاعات واغادوغو التي استولى عليها في سرت (الإنترنت)

إحدى فعاليات «داعش» بمجمع قاعات واغادوغو التي استولى عليها في سرت (الإنترنت)

ومنذ أن سيطر على المدينة، نشر تنظيم «داعش» تسجيلات وتقارير مصورة عديدة عن الحياة اليومية في سرت، بينها مشاهد من محلات بيع الحلوى واللحوم، في محاولة لاظهار وتيرة حياة طبيعية فيها.

لكن المسؤول في المجلس المحلي قال إن الوضع في سرت «مأساوي جدًا فالحياة المدنية معدومة، والأحكام المتشددة التي كنا نشاهدها في التلفزيون في العراق وسورية باتت تفرض على السكان». لافتًا إلى أن «ما تبقى من سكان المدينة البالغ عددهم أصلاً 180 ألف نسمة أصبحوا أسرى الخوف والرعب، وأيضًا ضحايا التهميش وإهمال السلطات» وفق «فرانس برس».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com