http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الاتحاد الأوروبي و'الأطلسي' مستعدان لمساعدة ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وكالات: عبر كل من الإتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، عن استعدادهما للاستمرار في مساعدة ليبيا وتقديم مزيد من الدعم لحكومة الوحدة الوطنية، في حال تشكيلها. ويأتي هذا الموقف عقب مناقشات جرت اليوم في أمستردام على هامش الاجتماع غير الرسمي بين وزراء خارجية ودفاع أوروبا، والذي شارك فيه الأمين العام لناتو، يانس ستولتنبرغ. وتعتبر وزيرة الدفاع الهولندية إيرسيلا فان دير ليين، أن ليبيا أصبحت الآن مأوى لمسلحي تنظيم الدولة (داعش) وأرض خصبة لعملياتهم. ويعتقد الأوروبيون أن عدد الجهاديين التابعين لهذا التنظيم في ليبيا قد تضاعف، بينما تراجع كثيراً في سورية والعراق.

وتقول وزيرة الدفاع الهولندية "نلاحظ أنهم متواجدون أكثر فأكثر في سرت التي تبعد 450 كم شرق طرابلس". ويشكل الموضوع الليبي صلب مباحثات الوزراء المجتمعين في أمستردام، حيث ينظر الجميع بقلق شديد إلى تنامي نفوذ داعش، في ظل استمرار عدم قدرة الأطراف السياسية الليبية في الاتفاق على حكومة وحدة وطنية. وينوي الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي، حسب مسؤوليه، البدء بالاستعداد للتصرف في حال تدهور الوضع الليبي، فـ"لديه عملية صوفيا البحرية، التي لا تزال متواجدة في المياه الدولية قبالة ليبيا لمحاربة شبكات تهريب البشر، ويمكن توسيع مهامها في حال طلبت الحكومة الليبية المقبلة مساعدات إضافية"، وفق المسؤولين الأوروبيين.

وكان الاتحاد الأوروبي قد تحدث مراراً وتكراراً عن تخصيص مائة مليون يورو لتقديم برامج مساعدات متعددة الأطياف لليبيا في حال تشكيل حكومة الوحدة الوطنية المرتقبة. ومن جهته، يعتقد الأمين العام لناتو، أن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا يعتبر "خطوة أولى" على طريق محاربة تنظيم الدولة.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com