http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

صحيفة سوادنية تؤكد استهداف مسلحي «العدل والمساواة» و«أركو مناوي» قرب الكفرة

الوسط 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت صحيفة سودانية، استهداف قوات ليبية لمجموعات مسلحة من حركة مني أركو مناوي، وحركة العدل والمساواة السودانيتين، اللتان كانتا تتمركزان في مواقع قرب مدينة الكفرة جنوب شرق ليبيا.



ونشر الموقع الإلكتروني لصحيفة «الانتباهة» السودانية، أمس الخميس، أن قوات ليبية شنت هجوماً كاساً على منطقة بوابة «بوزريق» جنوب الكفرة المقر الذي تتمركز فيه حركتا مني أركو مناوي والعدل والمساواة، في هجوم مباغت ظهر الأربعاء.

وذكرت الصحيفة السودانية أن القوات الليبية استطاعت تنفيذ ضربات موجعة، مبينة أن عدد القتلى من الحركتين وصل إلى 20 قتيلاً، إضافة إلى أسر أكثر من 9 أشخاص وتدمير حوالى 5 سيارات «لاندكروزر»، بجانب عدد ضخم من الأسلحة.

وشهدت منطقة الكفرة يومي الأربعاء والخميس، مواجهات عنيفة بين قوات ليبية ومسلحين سودانيين كانوا يتمركزون في مواقع قرب الكفرة.

وأكد مصدر مطلع من الكفرة، أمس الخميس، اندلاع مواجهات مسلحة بين كتيبة ثوار الكفرة مع مجموعة مسلحة تابعة لحركة تحرير السودان، جنوب المدينة بحوالي 100 كيلو متر، بعد فرارها من منطقة بوزريق الواقعه شمال الكفرة.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أن كتيبة ثوار الكفرة بقيادة عادل شويشين، حاصرت المجموعة السودانية المسلحة؛ حيث استهدفت ست سيارات وقتل من فيها وأسر بعضهم دون إعطاء إحصائية محددة بهم، لكنه أكد مقتل مسعود بوبعيدة التابع لكتيبة ثوار الكفرة.

كما شهدت منطقة بوزريق (200 كيلومتر شمال الكفرة) أول أمس الأربعاء، مواجهات مسلحة بين قوات الجيش الليبي وعناصر من حركة «تحرير السودان».

وقال مسؤول المكتب الإعلامي بالمجلس البلدي الكفرة مصطفى لوجلي لـ«بوابة الوسط»، إن المجموعة المسلحة دخلت الأراضي الليبية وقطعت الطريق لمدة أكثر من أربعة أشهر متتالية، بالإضافة لقيامها بعدة خروقات أمنية من خطف للمارة والنهب والقتل.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com