http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الحركة الشعبية تطالب الاتحاد الإفريقي بتبني حوار ليبي دون إقصاء

بوابة افريقيا 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حصلت بوابة إفريقيا الإخبارية، بشكل خاص، على رسالة الحركة الوطنية الشعبية الليبية الي القمة الأفريقية .. والموجهة الي الرئيس موسيفيني رئيس أوغندا. 



وقالت الحركة الوطنية الشعبية الليبية في هذه الرسالة: إن ليبيا التي كانت بالامس ملتقى الثوار والاحرار من حركات التحرر والقادة، قد تحولت الى بورة للارهاب المليشياوى والقاعدي والداعيشي .

ودعت الرسالة الاتحاد الافريقي إلى تبني ودعم حوار وطني ليبي ليبي  بين كافة مكونات الشعب الليبي برعاية الاتحاد الأفريقي بعيدا عن العزل والاقصاء والتهميش والتدخل الإقليمي والدولي وفق الأسس الآتية :

- وحدة ليبيا أرضا وشعبا 

ليبيا دولة مستقلة خالية من المليشيات المسلحة تساهم في إقامة الأمن والسلم العالميين 
السلطة في ليبيا للشعب يمارسها من خلال آلية يتفق عليها كل الليبيون.

لاشك ان ماسبق هذا الحوار هو التمهيد له من خلال بناء الثقة بين الأطراف بإطلاق سراح المعتقلين دون شروط وعودة النازحين والمهجرين الى مدنهم وقراهم والغاء القوانين التي تميز بين الليبيين وحل المليشيات ودعم بناء الجيش والاجهزة القضائية والأمنية .

وجاء في نص الرسالة:

اصحاب الفخامة 

لقد كان حوار الصخيرات حوار طيف واحد استهدف أطراف بعينها للمشاركة فيه واقصاء اطياف واسعة من مكونات الشعب الليبي وقواه السياسية وقام بشرعنة المليشيات المسلحة الامر الذي جاء اخيراً بحكومة إسلاموية بمعزل عن إرادة الشعب الليبي وهو ماينذر بحرب أهلية وتقسيم البلاد ، وما فرض هذه الحكومة الا تمكين القوة الاساسية المسيطرة على اغلب مدن ومناطق ليبيا أرضا وقرارا ومواردا وهي التي تشكل اهم المليشيات المسلحة التي تتكون من من المجموعات المتطرفة المتمثّلة في الجماعة الاسلامية المقاتلة  ، وانصار الشريعة احدى مسميات القاعدة ، وداعش ، والاخوان المسلمين .

اصحاب الفخامة 

قادة الدول الافريقية

تحية الرفيق الغايب الحاضر 

يسر الحركة الوطنية الشعبية الليبية تتوجه إليكم بالتحية والتقدير وتبارك جهودكم في استكمال بناء الاتحاد الأفريقي العظيم الذي أسسه معكم وبكم القايد الشهيد معمر القذافي ، ونستسمحكم عذرا اصحاب الفخامة وباسم شعبكم الليبي الوقوف دقيقة حداد على روحه الطاهرة .

اصحاب الفخامة 

ان الحركة الوطنية الشعبية الليبية التي من عددا كبير ا من القيادات السياسية والوطنية والاجتماعية وهي المعبر عن مختلف مكونات الشعب الليبي في الداخل والخارج يحذوها الأمل الكبير في الوقوف الى جانب شعبنا والحيلولة دون التمادي في القتل والخطف والسجن التعسفي والتعذيب الممنهج بسجون المليشيات والعصابات المسلحة المدعومة اقليميا .

لاشك أنكم تعون وبجلاء ماهية وحجم المؤامرة على ليبيا العضو المؤسس لهذا الاتحاد العظيم وما آلت له الامور جراء التدخل الدولي الذي نتج عنه سقوط الدولة بكافة مؤسساتها العسكرية والأمنية والسلطات الحكومية المحلية والمركزية ومنظومة القيم الحضارية وسيطرة مليشيات مسلحة على على المناطق المختلفة مما سبب في حالة الفوضى التي أدت لمخاطر كثيرة على المستوى الوطني وعلى دول الجوار والإقليم والعالم . وصارت ليبيا التي كانت بالامس ملتقى الثوار والاحرار من حركات التحرر والقادة الى بورة للارهاب المليشياوى والقاعدي والداعيشي .

اصحاب الفخامة 

لقد كان حوار الصخيرات حوار طيف واحد استهدف أطراف بعينها للمشاركة فيه واقصاء اطياف واسعة من مكونات الشعب الليبي وقواه السياسية وقام بشرعنة المليشيات المسلحة الامر الذي جاء اخيراً بحكومة إسلاموية بمعزل عن إرادة الشعب الليبي وهو ماينذر بحرب أهلية وتقسيم البلاد ، وما فرض هذه الحكومة الا تمكين القوة الاساسية المسيطرة على اغلب مدن ومناطق ليبيا أرضا وقرارا ومواردا وهي التي تشكل اهم المليشيات المسلحة التي تتكون من من المجموعات المتطرفة المتمثّلة في الجماعة الاسلامية المقاتلة  ، وانصار الشريعة احدى مسميات القاعدة ، وداعش ، والاخوان المسلمين .

اصحاب الفخامة 

نحن نطلب منكم تبني ودعم حوار وطني ليبي ليبي  بين كافة مكونات الشعب الليبي برعاية الاتحاد الأفريقي بعيدا عن العزل والاقصاء والتهميش والتدخل الإقليمي والدولي وفق الأسس الآتية :

- وحدة ليبيا أرضا وشعبا 

ليبيا دولة مستقلة خالية من المليشيات المسلحة تساهم في إقامة الأمن والسلم العالميين 
السلطة في ليبيا للشعب يمارسها من خلال آلية يتفق عليها كل الليبيون.

لاشك ان ماسبق هذا الحوار هو التمهيد له من خلال بناء الثقة بين الأطراف بإطلاق سراح المعتقلين دون شروط وعودة النازحين والمهجرين الى مدنهم وقراهم والغاء القوانين التي تميز بين الليبيين وحل المليشيات ودعم بناء الجيش والاجهزة القضائية والأمنية .

نالت الرسالة  استحسان موسيفيني وقد حملها لرئيس وفده وأدرجت في وثائق الموتمر .
تجدر الإشارة الى ان موسيفيني لم يحضر القمة.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com