555555555555555

اجتماع مرتقب لبحث تدهور علاقات باريس وأنقرة

ليبيا 218 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سيجمع لقاء مرتقب نهاية الأسبوع الجاري بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل للتباحث حول الممارسات التركية شرق المتوسط وليبيا.

وسائل إعلام غربية كشفت عن أن اللقاء سيبحث بشكل مباشر أسباب تدهور العلاقات بين أنقرة وباريس حول ليبيا حيث أبدت الأخيرة رفضها القاطع للممارسات التركية في ليبيا من خلال التدخل العسكري والزج بالآلاف من المرتزقة والمئات من العناصر التكفيرية للقتال مع حكومة الوفاق.

ومن المقرر أن يتناول اللقاء إمكانية تثبيت اتفاق يقضي بالسماح للبلدين الدخول بعلاقة دفاعية عبر إبرام اتفاق سيشمل بند المساعدة الدفاعية في حال واجه أحدهما أي تهديد في إشارة إلى المخاطر التركية

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218




0 تعليق