http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

حكومة الوفاق الوطني و مطب وزارة الدفاع .. حجر عثرة الحكومة

قناة ليبيا HD 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة

علمت قناة ليبيا من مصادر متطابقة بأن حقيبة الدفاع في التشكيل الحكومي المرتقب للمجلس الرئاسي لا زالت محل جدل و خلاف بين أعضاء المجلس .
المصادر كشفت أن آراء أعضاء المجلس المجتمعين في الصخيرات المغربية مكان ولادة الإتفاق السياسي تراوحت بين مؤيد لتسمية وزير لحقيبة الدفاع و بين من يقترح أن يحتفظ رئيس الحكومة فايز السراج بهذه الوزارة لنفسه إضافة لخلاف بين فتحي المجبري المدعوم من قبل حرس المنشآت النفطية و نواب أجدابيا و الهلال النفطي و علي القطراني المدعوم من القيادة العامة للجيش حول تسمية هذه الوزارة.
ذات المصادر أشارت أن القطراني أصر في البداية و لمدة يومين على انشاء هذه الوزارة قبل أن يقترح أن يمارس رئيس الحكومة إختصاصات وزير الدفاع إلي حين التوافق و تسمية وزير لها و من ثم قدم مقترحاً آخر يقضي بإحتفاظ المجلس الرئاسي مجتمعاً بهذه الصفة ليظل الجدال قائما , و بحسب التقسيم الجغرافي للحقائب الوزارية فإن وزارة الدفاع من ضمن الوزارات التي يطالب بها نواب المنطقة الشرقية في المجلس الرئاسي و مجلس النواب.
يذكر بأن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق تقدم إلى مجلس النواب بتشكيلة حكومية موسعة رفضها الأخير في جلسة عقدت في الخامس و العشرين من يناير الماضي ,و بحسب الاتفاق السياسي فإن على المجلس الرئاسي تقديم تشكيلة أخرى في غضون عشرة أيام و وفقا للمكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي فإن الرد الرسمي و الذي يحوي قرار البرلمان رفض منح الثقة للتشكيلة الوزارية لحكومة الوفاق الوطني وطلب إعادة تشكيلها مع ضرورة تقليص عدد الوزارات.






شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا HD

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com