http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

قوة محايدة من الحساونة لحفظ الأمن في أوباري

الوسط 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الناطق باسم قبيلة الحساونة، سالم أبو خزام، إن القوة المحايدة لحفظ السلام فى أوباري دخلت المدينة، وانتشرت جزئياً تنفيذاً لاتفاق المصالحة بين قبائل التبو والطوراق، تحت شعار المصالحة والسلام الأهلي برعاية قبيلة الحساونة.



وأضاف أبو خزام لـ«بوابة الوسط» الأحد، أن «الأطراف حتى اللحظة مرحبة بهذه الخطوة وعلامة الفرح والبهجة على جوه الجميع، وأنه عند عملية الدخول رُفعت الأعلام البيضاء وزغردت النساء».

وأشار إلى أن وفد قبيلة الحساونة وقف على عدة مواقع للتبو والطوراق ولمس منهم رغبة حقيقة فى إنهاء النزاع والحرب.

وأكد أبو خزام أنه «لم يسمح بعد لدخول العائلات إلا بعد إنهاء الترتيبات وانتشار قوة فى المواقع حفاظاً على الأمن وسلامتهم وتنفيد الاتفاق بصورة جيدة».

ووصلت قوة عسكرية تابعة لقبيلة الحساونة مساء السبت، إلى منطقة لقعيرات فى بلدية لغريفة استعداداً لدخوب مدينة أوباري حسب الاتفاق الذي ترعاه قبيلة الحساونة بين التبو والطوراق.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com