http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

عضو بتأسيسية الدستور: المسودة الثانية تكرس الانقسام السياسي، وبنيت على الجهوية

وكالة التضامن 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عضو بتأسيسية الدستور: المسودة الثانية تكرس الانقسام السياسي، وبنيت على الجهوية



قالت عضو الهيئة المقاطعة للجنة الدستور "اعتماد المسلاتي" إن مسوّدة مشروع الدستور الثانية التي صدرت عن لجنة العمل، هي عبارة عن تقسيم سياسي، وليست نظام حكم، مؤكدة أنه لا يوجد بها حق للمواطنة، وأنها مبنية علي الجهوية والقبلية. 

وأوضحت "المسلاتي" اليوم الاثنين - لوكالة أنباء التضامن - أنه لابد أن تكون السلطة التنفيذية والتشريعية بمكان واحد وليس كما موجود بالمسودة طرابلس سلطة تنفيذية وبنغازي التشريعية، مبينة أن الدول لا تبنى هكذا.

وطالبت "المسلاتي" بأن تكون المؤسسات السيادية في العاصمة السياسية, مضيفة بأن تعطى للمناطق الأخرى التنمية المكانية، وبقية مؤسسات الدولة، ولا تكون في مكان واحد. وفق قولها.

ولفتت إلى أن المسودة الثانية يوجد فيها بعض الايجابيات مثل ما جاء في الباب الثاني المتعلق ب "الحقوق والحريات", مشيرة أن أعضاء بالسلطة القضائية معترضين على ما جاء  في الباب الرابع بالمسودة الثانية. 

وأكدت "المسلاتي" أنها قدمت مقترحا للجنة العمل بخصوص بعض التعديلات علي المسودة، منوهة أنه إلى الآن لم يتم الرد على المقترح.

وقالت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور بأنها تريد دستور يخدم البلاد والمواطن فقط، ولا تريد تقسيم ولا قبلية. علي حد قولها.

وكالة أنباء التضامن - خاص




شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com