http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

إدانات لقصف مدينة درنة صباح اليوم

ليبيا الخبر 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

استنكر المجلس البلدي لمدينة درنة وضواحيها “الاعتداء الهمجي” الذي استهدف قسم الكلي بمستشفى الوحدة، وحي باب طبرق بالمدينة، وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم طفل.



وحمّل المجلس “الجهات المسؤولة بالدولة لليبية والجهات ذات العلاقة”، المسؤولية عما حدث اليوم من استهداف للمدنيين، مطالباً بالكف عن مثل هذه التصرفات غير المسؤولة وعدم تكرارها.

أما “مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها” فقد حمّل، في بيان له، مسؤولية الدماء التي سالت جراء هذا القصف لـ “أنصار الكرامة” “المتواطئين” مع “تنظيم الدولة الإسلامية”، ورأى أن هذا الموقف يضعهم في موضع اتهام قوي، ويوحي بأنهم هم من يحددون إحداثيات “المرابطين”، ويعطونها لأنصارهم في الخارج، خاصة مع تزامن القصف مع عملية التفاف كان يقوم بها عناصر التنظيم في محور الفتايح.

في المقابل، أكد آمر غرفة عمليات سلاح الجو التابع لـ “عملية الكرامة” العقيد محمد منفور، في تصريح لقناة “ليبيا”، أنه لا علاقة لطيران سلاح الجو بالضربات الجوية التي استهدفت المدينة.

وفي طرابلس، أدان المؤتمر الوطني العام، في بيانه اليوم، هذه الحادثة، مذكراً بأنها ليست الأولى في مشروع “استهداف ثورة السابع عشر من فبراير”؛ وذلك بالتمكين لـ “الانقلابيين وداعش وأزلام المقبور”، مؤكداً أنه لن يدخر جهداً في دعم الثوار ضد “الإرهاب والانقلاب”، حسب البيان.

كما أكدت وزارة الدفاع التابعة لحكومة الإنقاذ الوطني بطرابلس، وقوفها ودعمها لـ”ثوار المدينة” الذين يواجهون “الغزو الخارجي القادم من الجنوب”، بحسب البيان الصادر عنها.

وعلى صعيد الأحزاب السياسية، فقد أدان حزب العدالة والبناء كل الأعمال الإجرامية التي تتعرض لها المدن الليبية، وآخرها استهداف مدينة درنة الذي أدى إلى سقوط شهداء وجرح آخرين، وطالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بتحمل مسؤولياته التاريخية، وناشد أطراف الحوار السياسي وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق السياسي الليبي.

أمميا، قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، في تغريدة له على تويتر: إنه “قلق جداً من الغارات الجوية التي أوقعت ضحايا في درنة”، وإنه “يجب تجنب المدنيين دائما”.

وكان القيادي بـ”مجلس شورى مجاهدي درنة” محمد المنصوري، قد أكد مقتل اثنين من قوات المجلس وامرأة وطفلا٬ في قصف جوي على منطقة باب طبرق بالمدينة، فجر اليوم.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com