http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

جينتيلوني: تركيزنا ينصب على ولادة حكومة ليبية جديدة

الوسط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، إن بلاده تركز جل اهتمامها في الوقت الراهن على تشكيل حكومة جديدة في ليبيا، غير أنه لم يقلل من مخاطر نشاط تنظيم «داعش» الذي يعمل على تعزيز نفوذه في مدينة سرت.



وأضاف جينتيلوني، في مقابلة مع صحيفة «لا ريبوبليكا» المحلية، ونقلتها وكالة «آكي» الإيطالية، اليوم الاثنين: «إننا ندرك أن تنظيم داعش يتعزز في سرت، ومن معقله هذا يمكنه شن غارات على المنشآت النفطية الشرقية»، لكن «يجب أن يكون واضحًا للجميع، أن جلّ تركيزنا الآن ينصب على ولادة الحكومة الجديدة» في ليبيا.

ورأى الوزير الإيطالي خلال المقابلة أنه إذا «سار هذا المشروع إلى الأمام، فحتى المعركة ضد الإرهاب ستكون أكثر فعالية بكثير، دون أن تُترك لمجرد قوى متفرقة»، وفق ذكره.

وتابع: «نحن لا نقلل من شأن خطر تنظيم داعش»، لكن «التخلي عن استقرار ليبيا والاقتصار على مجرد عمليات عسكرية غير مطلوبة من قبل الحكومة الجديدة، سيكون خطأ فادحا»، مؤكدا أن «حكومة وحدة وطنية ليبية ستكون ضرورية للتعاون في إدارة تدفقات الهجرة ولتعزيز التنمية في البلاد أيضًا»، حسب وصفه.

وبشأن الحديث عن دور بلاده مع احتمال الوصول إلى تدخل عسكري في ليبيا، قال جينتيلوني: «إن إيطاليا قالت دائمًا وتؤكد أنها على استعداد لتنسيق أنشطة الدول الأخرى، استنادًا للطلبات المقدمة من قبل ليبيا».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com