http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الجيش الليبي :نملك كل الشجاعة لتبني عملياتنا العسكرية

بوابة افريقيا 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الناطق الرسمي باسم سلاح الجو الليبي ناصر الحاسي إن كل أفراد القوات المسلحة العربية الليبية وسلاح الجو الليبي حريصون أشد الحرص على حياة المدنيين، وإن الدليل هو ما قام به الجيش في عدد من مناطق الحرب في ليبيا بتحذيرهم من مناطق الاشتباكات وإخراجهم منها والمحافظة على أرواحهم.



وبين ناصر الحاسي في تصريحات صحفية  أن الجيش يملك الشجاعة الكافية لتبني وإعلان مسؤوليته عن أي عملية يقوم بها، مؤكدا أن سلاح الجو لا علاقة له بقصف الطائرات الذي تم أمس في درنة وأوقع 4 أشخاص قتلى من بينهم سيدة بريئة وابنها.

وأضاف الناطق باسم سلاح الجو الليبي “نحن لا نخشى من أحد ونملك الشجاعة الكافية لتبني أي عملية نحن مسؤولون عنها ولو كان فيها أخطاء” ، مبينا أن الجيش الليبي يعلن مسؤوليته دائما عن عملياته وهو يختلف في ذلك عن الجماعات الإرهابية.

وأوضح الحاسي  لـ(وال) أن الطيار العقيد يونس الدينالي ابتعد اليوم بعد حدوث الخلل الفني عن المناطق السكنية وخاطر بحياته حتى لا يتضرر أحد من الأبرياء، مؤكدا أن ذلك يبين حرص القوات المسلحة العربية الليبية وجميع منتسبيها على حياة المدنيين.

وأشار ناصر الحاسي إلى أن القصف الذي تبناه سلاح الجو اليوم في درنة لم يسقط فيه مدنيون، موضحا أن قاعدة الأبرق الجوية أعلنت مسؤوليتها عن الحادثة حتى قبل التأكد من خبر سقوط ضحايا من عدمه، وذلك دليل على الشجاعة التي يمتلكها منتسبو سلاح الجو، حسب تعبيره.

وأكد الحاسي أن ربط عملية اليوم والعملية التي قامت بها الطائرات المجهولة يوم أمس الأحد غرضه فقط التشويش الإعلامي على أهداف الجيش الليبي في محاربة الإرهاب، مبينا أن القنوات وصفحات التواصل الإعلامي الداعمة للإرهاب – حسب تعبيره – هي من تقوم بعمليات الربط غير المنطقية التي تهدف إلى محاربة الجيش الليبي.

وأضاف الحاسي أن عدم مقدرة سلاح الجو الليبي على تحديد الطائرات المجهولة سببه محاربة الجيش من قبل بعض الداعمين لهذه التوجهات، مؤكدا أن كل منتسبي القوات المسلحة العربية الليبية يسعون لبناء قوة قادرة على حماية سيادة ليبيا والذود عن الوطن ومحاربة الإرهاب والمحافظة على أرواح المواطنين الأبرياء.

الجدير بالذكر أن طائرة تابعة لسلاح الجو الليبي سقطت في ضواحي درنة اليوم الإثنين بعد حدوث خلل فني فيها عقب غارات نفذتها على مواقع لداعش، وتمكن قائدها من النجاة من الحادثة، بينما استهدفت طائرات مجهولة درنة يوم أمس وأوقعت 4 فتلى بينهم امرأة تعمل في مستشفى المدينة وابنها.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com