http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

غرفة الأخبار: ما وراء تمديد مهلة تشكيل الحكومة؟

ليبيا المستقبل 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قناة ليبيا (غرفة الأخبار.. الاثنين 8 فبراير 2016): متابعة اخبارية تحليلية لما وراء تمديد مهلة تشكيل الحكومة. بمشاركة: عصام الجهاني "عضو مجلس النواب"، محمود المصراتي "رئيس تحرير صحيفة اخبار الحدث"، العقيد عبد الحكيم يونس "الناطق بإسم وزارة الداخلية في الحكومة المؤقتة"، شعبان ابوستة "عضو المؤتمر الوطني"، نعيمة جبريل "عضو لجنة الحوار".





أبرز ما ورد على لسان الضيوف:

عصام الجهاني: عناصر وجهات معينة ترفض تولي بعض الشخصيات الموجودة حاليا في المؤسسة العسكرية و تطرح شخصيات اخرى.. نحن متواجدون في الصخيرات للوصول الى حل توافقي حتى يتم منح الثقة لحكومة الوفاق.. اذا ما استمر ذلك الجدل لن ترى حكومة الوفاق النور.. اصحاب المليشيات المسلحة والمتمترسين خلفها يحاولون فرض شخصيات اخرى لـ وزارة الداخيلة ووزارة الدفاع.. طرحنا مقترح تعليق وزارة الدفاع حتى يتم تشكيل حكومة ومن ثم يُعين وزير من قبل المجلس الرئاسي.. المهدي البرغثي قائد من القادة الابطال الذي يواجهون الارهاب لكنه كُلف في توقيت وآلية خاطئة.. عملية اختيار البرغثي كانت بمثابة"إسفين" ومحاولة من الاخوان والمقاتلة لخلق فتنة في منطقة برقة.. فائز السراج طلب من المجتمعين في جلسة اليوم اسماء لوزارة الدفاع وقدم الجميع مقترحاتهم.. مصراته او مجموعات الاسلام السياسية يرفضون قائد القوات المسلحة خليفة حفتر.. لا يوجد اشكالية بين المجبري والقطراني فلدى الشخصين اختلاف في الرؤى فقط.. طلب الحكومة التمديد 10 ايام طلب خاطئ وتعتبر الحكومة الان ساقطة.

محمود المصراتي: الصورة ليست وردية وليست قاتمة فهناك بوادر للانفراج وسيتم الاتفاق اليوم على شخصية مدنية لتولي منصب وزارة الدفاع.. هناك مؤشرات ايجابية في الصخيرات وربما ينتج توافق بعد ساعتين او ثلاث.

العقيد عبد الحكيم يونس: لابد من دفع دماء جديدة في هيئة الشرطة ولابد من الالتزام بالضبط والربط العسكري.. السبب الرئيسي في البيان خروج العقيد مؤمن بوزهرة على التقاعد بعد استنفاذه مدة التمديد.. قرارات شهداء الواجب كانت متعطلة وقد قام وزير الداخلية بتسريع اصدارها واعتمد الفاخري منظمة لاسر الشهداء.. هيئة الشرطة تضم 7 الاف شرطي والموقعين على البيان 20 شخصا فقط.

شعبان ابوستة: عندما حضرنا الصخيرات وجدنا ان المجلس الرئاسي لم يصل الى حكومة بعد.. بسبب حرص الاخوة في المجلس الرئاسي على التوافق لم يتجهو الى التصويت.. السيد علي القطراني يصر على ان تسمى وزارة الدفاع من قبله وحتى الان لم يأتي بشخصية ترضى عنها جميع الاطراف.. لا يحق للسيد القطراني التسمية بالمطلق بل يجب رضى باقي الاشخاص.. الاشكالية في السيد علي فقط وباقي الاطراق متوافقين على شخص حسب معلوماتي.. كفريق حوار لا نتدخل بالتشكيلة ولن نطلب وجود شخصيات بالحكومة وهذا اختصاص المجلس الرئاسي.

نعيمة جبريل: الى الان ليس لدينا اي معلومات عن الاجتماع الذي حدث.. الاتفاق على عدد الوزارات وتسميتها يعتبر انجاز كبير ولم يبقى سوى وزارة الدفاع.. ان شاء الله ستتم تسمية وزير الدفاع الليلة او غد.. الخلاف يعكس الصراع الموجود والازمة الموجودة في ليبيا وهو يعكس الكثير من الامور الموجودة على الساهة.. يجب ان تكون بوصلة الجميع هي الوطن ومعاناة المواطن.. انا من انصار ان تكون وزارة الدفاع شخصية مدنية توافقية تقوم باعادة تنظيم الجيش وتفعيله.. نحن امام معركة كبيرة ضد الارهاب ونحن بحاجة الى تنظيم الجيش لتلك المرحلة.
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com