http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

فريق الحوار السياسي الليبي يطالب مجلس رئاسة الحكومة بتسمية وزير الدفاع

ليبيا الخبر 0 تعليق 53 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

قال عضو بفريق الحوار السياسي الليبي لليبيا الخبر -فضل عدم ذكر اسمه- إن فريق الحوار طالب رئيس مجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني بتسمية حقيبة وزير الدفاع التي تشكل بحسب العضو العقدة الرئيسية أمام الانتهاء هذه التشكيلة.



وأكد العضو أن نائب رئيس الحكومة علي القطراني – الموالي للواء المتقاعد خليفة حفتر- يعارض تسمية العقيد المهدي البرغثي وزيرا للدفاع، محتجا أن مجلس النواب سيرفض التشكيلة الوزارية المقدمة من مجلس رئاسة الحكومة.

وأضاف عضو فريق الحوار أن هناك مقاربات أخرى في حال فشل تسمية المهدي البرغثي وزير ا للدفاع،  تتمثل إما في أيلولة صلاحيات وزير الدفاع إلى كامل مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني، أو إحالة هذه الصلاحيات لرئيس الحكومة فائز السراج.

وأوضح أن احتمال تسمية المهدي البرغثي وزيرا للدفاع، أو إحالة صلاحيات الوزارة إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني هما الأقرب وقابلية للتتطبيق.

وأكد أن أطراف الحوار ستجتمع معتمدة تشكلية حكومة الوفاق الوطني الوزارية في حالة رفض مجلس النواب الليبي لتلك التشكيلة.

وشرح أن أطراف الحوار السياسي الليبي الموقعة على اتفاق الصخيرت تصر على تسمية حقيبة الدفاع، وعدم تركها شاغرة.

وبيّن العضو أن نائب رئيس الحكومة فتحي المجبري قدم مقترحا بأن يكون المهدي البرغثي وزيرا للدفاع، والملحق العسكري بسفارة ليبيا بدولة الإمارت سالم جحا رئيسا للأركان. على أن يتم تشكيل لجنة عليا معنية ببناء الجيش تابعة لوزارة الدفاع برئاسة اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وانتقدت أطراف بالحوار السياسي -حسب العضو- تكليف اللواء المتقاعد خليفة حفتر بأي منصب عسكري بالحكومة الليبية، معتبرة أن ذلك يعيق دخول الحكومة إلى العاصمة طرابلس.

وختم أن قصف مدينة درنة شرق ليبيا كان من قبل طائرات مصرية بهدف إفشال الاتفاق السياسي أو القبول بحفتر ضمن المعادلة السياسية، مؤكدا أن القبول بمنصب لحفتر في الحكومة قد يؤدي إلى نقل مقر الحكومة إلى البيضاء شرق ليبيا. إذ أنها ستلاقي رفضا داخل طرابلس وبمدن غرب ليبيا.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com