http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

معاناة قطاع الصحة المتواصلة لا تبدو ضمن اهتمامات المسؤولين

قناة ليبيا 24 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا24- وكالات

يواجه القطاع الصحي في ليبيا أزمة منذ عقود شملت مختلف الجوانب من نقص الامكانيات والأدوية إضافة إلى ضعف الكوادر الطبية ونقص الكوادر الطبية المساعدة، ولكن هذه الازمة تضاعفت منذ سنوات…

أغلق عدة مستشفيات في كثير من المدن… وعادت غالبية الأطقم الطبية الاجنبية والطبية المساعدة إلى بلدانها بعد موجة كبيرة من عمليات التهديد والاعتداء التي عانوا منها.

هذه التهديدات والظروف الأمنية التي يمكن وصفها بالسيئة جدا دفعت العديد من الأطقم الطبية الليبية لعدم مواصلة العمل في مراكز ومقرات عملهم تجنبا لهذه المشاكل، وزادت نسبة هؤلاء بين العناصر الطبية النسائية.

ولا ننسى مشاكل نقص الأدوية، والمشاكل التي تحدث بسبب نقصها.

كل هذا نتج عنه تسجيل عدة حالات  وفيات خاصة لدى الأطفال حديثي الولادة والرضع بسبب غياب الرعاية الطبية الموجهة لهم وانعدام وسائل العلاج”

وكان ممثل منظمة الصحة العالمية لدى ليبيا سيّد جعفر، قد حذّر نهاية الشهر الماضي من عدم وصول مساعدات صحية الى ليبيا فسيكون حوالي مليوني مواطن معرّضين لخطر كارثة إنسانية وصحية.

أما وزير الصحة في الحكومة المؤقتة رضا العوكلي فطالب المانحين عدم انتظار تشكيل الحكومة و مساعدة ليبيا في إعادة بناء نظام الرعاية الصحية المدمر، مضيفا أن ما بين 60 و70 % على الأقل من المستشفيات الليبية إما أغلق أو أصبح خارج نطاق الخدمة تماما وأن أكثر من 80 % من الموظفين في أقسام تتطلب مهارات عالية مثل العناية المركزة وغرف الطوارئ والعمليات تركوا المستشفيات، مشيرا الى أن البلاد أصبح لديها عجز في الأدوية المنقذة للحياة.

يتلعثم اللسان عند محاولة وصف ما يجري في ليبيا، في ظل استمرار صراع الساسة واحتراب المليشيات.




شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com