http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

شكري: تشكيل الحكومة فى ليبيا قبل أي عمل عسكري ضد داعش

ليبيا المستقبل 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 وكالات: قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن أي تدخل أجنبي ضد تنظيم «داعش» بليبيا، يجب أن يتم بعد الانتهاء من تشكيل حكومة الوفاق الوطني، وفي حال طلبت هي المساعدة الغربية. وأضاف شكري في تصريحات لجريدة «واشنطن بوست» أمس الإثنين: إن «الشعب الليبي هو من يجب أن يتخذ القرارات المتعلقة بالمعركة ضد الإرهاب وضد (داعش) وكيفية تنفيذها، ونوع المساعدة التي يحتاجها، فالمعركة يجب أن تكون بقيادة ليبية». وقال شكري: «علينا الاعتراف بأن قوات قائد الجيش الليبي الفريق أول ركن خليفة حفتر من المكونات الأساسية في المعركة ضد الإرهاب»، ويتواجد وزير الخارجية المصري حاليًا في واشنطن لإجراء محادثات ثنائية مع الإدارة الأميركية، وفقًا لـ«واشنطن بوست». ووفقًا للجريدة الأميركية، زادت الضغوط الدولية لتنفيذ عمل عسكري لوقف تقدم تنظيم «داعش» في ليبيا، حيث سيطر على مدينة سرت وشن هجمات دموية ضد منشآت النفط. وقالت المخابرات الأميركية إن قيادات التنظيم في سورية يوجهون المقاتلين الأجانب الجدد إلى ليبيا. وتدرس وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) خيارات عسكرية لمواجهة «داعش»، بينها تنفيذ ضربات جوية وعمليات للقوات الخاصة وتنفيذ مهمات لتدريب تشكيلات مسلحة محلية، ولم يتخذ البيت الأبيض قرارًا بشأن أي تحرك عسكري في ليبيا. وحذر وزير الخارجية جون كيري في اجتماع روما الأخير من توسع «داعش» واستهدافه الثروة النفطية داخل ليبيا، مؤكدًا أن المجتمع الدولي عليه منع التنظيم من التوسع. وطالبت مصر بعمل عسكري فوري ضد التنظيم في ليبيا، عقب ذبح 21 مصريًا على يد مقاتلي التنظيم العام الماضي.



 

 

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com