http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

حقيبة الدفاع عقبة أمام تشكيل الحكومة الليبية

ليبيا الخبر 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

عربي 21



طلب مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني المنعقد بمنتجع الصخيرات المغربية من مجلس النواب الليبي تمديد مهلة تسليم التشكيلة الوزارية لحكومة الوفاق الوطني، التي انتهت اليوم الثلاثاء التاسع من فبراير/شباط الجاري.

وأرجع مصدر مقرب من مجلس رئاسة الحكومة في تصريح لعربي 21 سبب طلب التأجيل إلى الخلافات التي وصفها بـ “الحادة” بين نواب رئيس مجلس وزراء الحكومة بشأن تسمية حقيبة وزارة الدفاع.

ورفض مجلس النواب المنعقد في طبرق شرق ليبيا التشكيلة الوزارية المؤلفة من اثنين وثلاثين حقيبة، من بينها تسمية العقيد المهدي البرغثي وزيرا للدفاع.

وقال المصدر إن نائبي رئيس الحكومة علي القطراني وفتحي المجبري من شرق ليبيا سما سفير ليبيا السابق بالأردن والمقرب من نظام العقيد الراحل معمر القذافي محمد البرغثي، أو السفير الليبي بالسعودية عبد الباسط البدي الموالي للواء المتقاعد خليفة حفتر. إلا أن باقي نواب رئيس الحكومة رفضا تولي أي منهما لشغل مهام وزير الدفاع.

واعتمد مجلس رئاسى الحكومة تشكيلة مصغرة مؤلفة من اثني عشر حقيبة موزعة على مناطق ليبيا الثلاث، والتي يحصل يسمي نواب غرب ليبيا في المجلس الرئاسي حقائب ” الداخلية، التخطيط، الخارجية والتعاون الدولي، الداخلية، المواصلات، التعليم العالي والعام” في يسمي نائبي الجنوب بالحكومة وزارات ” الحكم المحلي، العمل والشؤون الاجتماعية، المالية” على أن يقترح نواب شرق ليبيا حقائب ” الاقتصاد والصناعة، العدل، الدفاع، الصحة”.

واقترح نائب رئيس الحكومة علي القطراني -حسب المصدر- في حال فشل تسمية المهدي البرغثي وزير ا للدفاع، أيلولة صلاحيات وزير الدفاع إلى كامل مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني، أو إحالة هذه الصلاحيات لرئيس الحكومة فائز السراج.

من جانبه طالب فريق الحوار السياسي الليبي الموقع على اتفاق الصخيرات أثناء اجتماعه أمس بمجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني من المجلس بضرورة تسمية حقيبة وزير الدفاع.

وفي السياق ذاته قدم نائب رئيس الحكومة فتحي المجبري مقترحا يقضي بتسمية اللواء المتقاعد خليفة حفتر رئيسا لجنة عليا تتبع وزارة الدفاع تكون معنية بالإشراف على تطوير وتدريب الجيش الليبي.

ورفض أطراف الحوار السياسي مقترح المجبري، معتبرة أن تكليف حفتر بأي منصب عسكري أو سياسي سيعرقل تنفيذ الاتفاق السياسي، ويعيق دخول الحكومة إلى العاصمة الليبية طرابلس.

يشار إلى أن مجلس النواب الليبي سيعقد جلسة الثلاثاء للنظر في طلب تمديد أجل تشكيل حكومة الوفاق المقدم من رئيسها فائز السراج.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com