http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

حقيبة الدفاع تؤجج الصراع بين المؤتمر العام ومجلس النواب الليبي

ليبيا المستقبل 0 تعليق 36 ارسل لصديق نسخة للطباعة



من المتوقع أن يناقش مجلس النواب الليبي، الثلاثاء، طلب المجلس الرئاسي بتمديد المهلة الممنوحة له لتشكيل حكومة الوفاق بعد رفض التشكيلة الأولى. ويقوم المجلس الرئاسي بمفاوضات في مدينة الصخيرات لتشكيل حكومة مصغّرة غير أن الخلافات المتصاعدة حول الحقائب الوزارية وعلى رأسها وزارة الدفاع حالت دون تحقيق ذلك.

العرب اللندنية:  طلب المجلس الرئاسي الليبي، الإثنين، من مجلس النواب المعترف به دوليا تمديد المهلة الممنوحة له للتقدم بتشكيلة جديدة لحكومة الوفاق الوطني لأسبوع إضافي، بحسب مصدر في المجلس. وقال المصدر إن "المجلس الرئاسي تقدم بطلب إلى البرلمان في طبرق (شرق) يدعوه فيه إلى تمديد المهلة الممنوحة للمجلس لتشكيل حكومة الوفاق الوطني لأسبوع إضافي". وأفاد المصدر بأن سبب طلب تمديد المهلة التي من المقرر أن تنتهي الأربعاء، يعود إلى حاجة المجلس المؤلف من تسعة أعضاء والمجتمع في الصخيرات "إلى المزيد من الوقت لتفحص السير الذاتية والتشاور حولها".

ويبدو أن الخلافات حول الحقائب الوزارية مازالت قائمة بين الفرقاء خاصة حول حقيبة وزارة الدفاع والتي اقترح عضو المجلس الرئاسي عمر الأسود أن تُسند لرئاسة مجلس الوزراء دون غيره، في حين اقترح علي القطراني أن تظل الحقيبة شاغرة إلى حين تعيين شخصية توافقية أو أن يتم تقاسمها بين خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي وفايز السراج رئيس المجلس الرئاسي. ويقوم المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته من جهته بالضغط من أجل إسناد الحقيبة إلى أسماء من خارج دائرة حكومة عبدالله الثني أو من المقربين منه مثل سالم جحا رئيس المجلس العسكري السابق لمصراتة والذي اقترح اسمه أحمد معيتيق.

وفي هذا الصدد، أعرب فضيل الأمين عضو الحوار السياسي عن أمله في حل القضايا العالقة داخل المجلس الرئاسي، والتي تبقى عادية، بحسب اعتقاده، لأن الأعضاء التسعة الذين يشكلون المجلس، يمثلون أطرافا متعددة، ووجهات نظر مختلفة ويحتاجون إلى بعض الوقت لتطوير عامل الثقة وإيجاد حلول للمشاكل المطروحة. ومن المتوقع أن يبحث البرلمان في جلسة، الثلاثاء، طلب المجلس الرئاسي تمديد مهلة تشكيل الحكومة. وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري، وهو متحدث رسمي باسم المجلس أيضا، أعلن منذ يومين، أن جلسات المجلس في المغرب والمخصصة لبحث التشكيلة الحكومية الجديدة "تسير بشكل حسن وتحرز تقدما". وبحسب الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي للسراج على فيسبوك، فقد التقى أعضاء المجلس، الأحد، مع عدد من موقعي الاتفاق السياسي في جلسة تشاورية خصصت لبحث تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

والتقى فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، مارتن كوبلر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا لبحث آخر مستجدات تشكيل الحكومة. وبحسب المكتب الإعلامي للسراج، الذي لم يحدد مكان اللقاء، فإن “كوبلر عرض على رئيس حكومة الوفاق الليبية نتائج زيارته لمدينة شحات (شرقي ليبيا) ولقائه برئيس مجلس النواب عقيلة صالح قويدر”، كما تطرق الجانبان إلى آخر مستجدات تشكيل حكومة الوفاق الوطني. وكان كوبلر قد التقى قويدر لبحث مستجدات الحوار السياسي الليبي، وأعلن الجانبان اتفاقهما على ضرورة ممارسة حكومة الوفاق المرتقبة لعملها من داخل العاصمة طرابلس.

وكان مجلس النواب المنعقد في طبرق، شرقي ليبيا، قد رفض في 25 يناير الماضي التشكيلة التي تقدم بها فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني، التي تشكلت عقب اتفاق الصخيرات، مطالبا إياه بتقديم تشكيلة جديدة مصغرة خلال عشرة أيام من تاريخ الرفض، الأمر الذي يسعى السراج لتنفيذه خلال مشاورات يجريها فريقه في المغرب منذ أيام. وفي 17 ديسمبر 2015 وقعت وفود عن المؤتمر الوطني العام بطرابلس ومجلس النواب ونواب من المقاطعين لجلسات الأخير، إضافة إلى وفد عن المستقلين وبحضور سفراء ومبعوثي دول عربية وأجنبية على اتفاق بمدينة الصخيرات المغربية، يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة فايز السراج في غضون شهر من بدء التوقيع.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com