http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الجزائر: تغييرات واسعة تنتظر الحكومة بعد تعديل الدستور

ليبيا المستقبل 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وكالات: تستعد السلطات الجزائرية بعد تصويت البرلمان على التعديل الدستوري، لفتح ورشة كبيرة، من أجل تعديل حزمة من القوانين قد يصل عددها إلى 30 قانونا، تطبيقا للوثيقة الجديدة، ومنها احتمال تغيير الحكومة ووضع تشريعات وتنصيب هيئات جديدة. ووافق البرلمان الجزائري، الأحد، بالأغلبية المطلقة، على تعديل دستوري طرحه رئيس البلاد، عبدالعزيز بوتفليقة، وطال 73 مادة، من بين 182، تُعتبر قوام الدستور السابق، إلى جانب 37 مادة أخرى جديدة. وأعلن بوتفليقة في رسالة للبرلمان، بعد المصادقة على الدستور، استحداث "خلية متابعة" لدى رئيس الجمهورية، تكون مهمتها الأساسية "السهر بعناية على التجسيد الشامل والدقيق لهذه الأحكام (الواردة في الدستور) في الآجال المحددة".

وأمام رئيس البلاد، مهلة 30 يوما كاملة، اعتبارا من تاريخ مصادقة البرلمان على التعديل، لتوقيع الوثيقة بشكل نهائي، ونشرها في الجريدة (المجلة) الرسمية. من جهته قال رئيس الوزراء الجزائري، عبدالمالك سلال، في تصريحات، على هامش جلسة التصويت، إن "الحكومة ينتظرها عمل كبير لتجسيد الدستور المعدل على أرض الواقع". وعن مصير حكومته، بعد دخول الدستور الجديد حيز التطبيق، قال "مسألة تغيير الحكومة تبقى من صلاحيات رئيس الجمهورية، فإذا ارتأى أن يكون هناك تغيير سيكون، والعكس صحيح"، دون أن يؤكد أو ينفي وجود تعديل حكومي وشيك.

وجاء في التعديل الدستوري في المادة (77 ) “يُعيَن رئيس الوزراء بعد استشارة الأغلبية البرلمانية، وينهي مهامه"، بعد أن كان يعينه دون الرجوع إليها في السابق، بشكل يؤكد وفق خبراء، أن الرئيس قد يقوم بتغيير حكومي، تطبيقا للنص الجديد، بتعيين رئيس وزراء جديد من الأغلبية البرلمانية التي يمثلها حزب جبهة التحرير الوطني. ورغم أن وسائل إعلام محلية بدأت تنشر تسريبات لم تتأكد بعد، عن قرار بوتفليقة الوشيك، بتغيير الحكومة الحالية، وتعيين مدير ديوانه أحمد أويحيى، على رأسها، بدلا من سلال، إلا أن الخبير الدستوري عامر رخيلة، قال إنه "لا يوجد نص صريح يجبر الحكومة على تقديم استقالتها بعد تعديل الدستور"، مشيرا إلى أن إمكانية إقالتها من أجل استشارة البرلمان وتشكيل فريق جديد "قائمة".

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com