http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

هل تنجح الهدنة بين التبو والطوارق في أوباري؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بدأت قوات عسكرية محايدة، من قبيلة الحساونة الليبية أمس الثلاثاء، في الانتشار بمدينة أوباري جنوبي البلاد، التي تشهد اشتباكات بين قبيلتي "التبو" و"الطوارق" منذ أكثر من عام.



وقال مصدر عسكري، إن "القوة المحايدة استلمت بعض المواقع من مسلحي القبيلتين، وستكمل انتشار قواتها على باقي المواقع، اليوم الأربعاء".

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الإفصاح عن اسمه، أن "مسلحي القبيلتين المتنازعتين، سينسحبون من كافة المواقع، تنفيذًا للاتفاق الموقع بينهما في العاصمة القطرية الدوحة".

وأشار شاهد عيان، إلى أن "القوة العسكرية، بدأت في الانتشار وسط المدينة، وأمام مبنى التعليم والمجمع الإداري الذي كان يسيطر عليه مسلحون قبليون سابقًا".

وفي السياق ذاته، دعت قبائل الطوارق في بيان لها، جميع سكان أوباري، "للالتفاف حول الاتفاق، والصبر على نتائجه، والابتعاد عن تصديق الشائعات والأقاويل وأصحاب الأجندات، وكل المتربصين بالسلام المنشود في البلدة".

وكانت قوات عسكرية من قبيلة الحساونة، بدأت السبت الماضي، دخول مدينة أوباري، عبر طريقي أوباري – سبها، والصحراوي، بحسب مصدر عسكري.

وكان "مبدأ" إنشاء القوة المحايدة، قد أُقر في 23 نوفمبر الماضي، خلال الاتفاق الموقع بين قبيلتي التبو والطوارق، في العاصمة القطرية الدوحة، من أجل إنهاء اشتباكات دامية استمرت أكثر من عام، وهو الاتفاق الذي تم خرقه، بعد مرور 24 ساعة فقط على توقيعه"، وفق شهود عيان، آنذاك.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com