http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

هل بات التدخل الدولي ضد داعش في ليبيا قريبا؟

ليبيا المستقبل 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة



بي بي سي: في الوقت الذي يتوقع فيه العالم ولادة حكومة وفاق وطني ليبية في غضون الأسابيع القادمة، بدا قادة ووزراء بحلف الناتو وهم يتبارون خلال الأسابيع الماضية، في إصدار تصريحات تحذر من تزايد قوة "تنظيم الدولة الإسلامية" في ليبيا، واتساع الرقعة التي يسيطر عليها وسط توقعات قوية، بالبدء في توجيه ضربات للتنظيم هناك خشية تمدده، وازدياد خطره على أوروبا الواقعة على الجانب الآخر من المتوسط. وكان المجلس الرئاسي الليبي المدعوم من الأمم المتحدة، قد طالب مؤخرا البرلمان المعترف به دوليًا، بتمديد المهلة الممنوحة له للتقدم بتشكيلة جديدة لحكومة الوفاق الوطني والتي انتهت (الأربعاء) لأسبوع إضافي.

وفي تغريدات له عبر تويتر، حذر المبعوث الأممي إلى ليبيا "مارتن كوبلر" من جانبه، من اللعب مع ليبيا من دون أن يحدد الجهة المعنيةَ برسالته، وقال كوبلر إن الشعب الليبي يتوقع أن تخرج التشكيلة النهائية لحكومة الوفاق، في موعدها المحدد وأن تباشر عملها . وكان الحديث قد تزايد مؤخرا عن إمكانية توجيه تحالف دولي ضربات لتنظيم الدولة المتمدد في ليبيا، وقالت وكالة الأنباء الفرنسية في تقرير لها مؤخرا، إن إعلان مسؤول أميركي تزايد عدد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا خلال الاشهر الاخيرة، يعزز المخاوف من توسع نفوذ التنظيم الجهادي هناك، مما يدفع واشنطن للبحث في الخيارات المطروحة لمواجهة هذا الخطر المتنامي.

ونقلت الوكالة عن المسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية قوله إن هناك نحو خمسة الاف جهادي في ليبيا حاليا، أي ضعف التقديرات السابقة تقريبا، مشيرا إلى تراجع عدد الجهاديين في العراق وسوريا. ولا يخفي قادة دول أوربية على رأسها إيطاليا القريبة من ليبيا، مخاوفهم من اتساع الرقعة التي يسيطر عليها التنظيم هناك، وقد أعربوا مرارا عن ضرورة الحد من اتساع تلك الرقعة. 

ويربط كثير من المراقبين بين مساري التطورات في ليبيا، وهما مسار الجهود الرامية لتشكيل حكومة وحدة وطنية، ومسار الاستعداد الغربي لتوجيه ضربات لداعش، ويرون أن الانتهاء من تشكيل الحكومة سيمهد إلى طلب تلك الحكومة من المجتمع الدولي، التدخل بحيث يكون التدخل في سياق القوانين الدولية ومواثيق الأمم المتحدة.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com