http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

القماطي: استكمال مشاريع الكهرباء سيحل مشكلة طرح الأحمال

الوسط 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مدير مركز التحكم 30 في بنغازي حسن القماطي، اليوم الأربعاء، إن حل مشكلة طرح الأحمال الذي تحتاجه المدينة والمنطقة الشرقية، يكمن في استكمال المشاريع التي بدأ العمل فيها خلال شهر سبتمبر 2015 في بنغازي، إضافة إلى ضرورة الإسراع في استكمال مشروع طبرق لتوليد الكهرباء.



وأضاف القماطي لـ«بوابة الوسط» أن طرح الأحمال الذي تُعاني منه مدينة بنغازي يحتاج إلى مصادر خارجية، مشيرًا إلى أن مصدر التغذية الرئيسي للمدينة من داخلها عبر محطة الحديقة، بالإضافة إلى جزء بسيط من محطة شمال بنغازي.

استكمال المشاريع
وأوضح أن الحل الذي تحتاجه بنغازي هو استكمال مشروع تركيب محول «220-30» داخل محطة شمال بنغازي الذي بدأ بشهر سبتمبر 2015، وخروج 3 دوائر لتغذية محطة «شبنة - الحقل» ليجري توزيع الطاقة في حدود من 70 إلى 80 ميغاوات داخل المدينة، بالإضافة إلى إصلاح دوائر الشمال 920 سابقًا التي لم يكتمل العمل فيها حتى يتم نقل من 25 إلى 30 ميغاوات، ويستكمل مشروع محول الكيش 220-30.

وذكر القماطي أن الحل الجذري لمشروع طبرق للتوليد سيكون داعمًا للمنطقة الشرقية؛ لأن التوليد بالكامل يتركز الآن على محطة شمال بنغازي التي تنتقل منها الأحمال إلى مسافة 400 كيلومتر؛ الأمر الذي يساهم في طرح الأحمال بالمنطقة الشرقية، مشيرًا إلى أن المشروع الذي وصفه بـ«الناجح» سيوفر حوالي 500 ميغاوات بحسب غرفة التحكم الرئيسية.

مشروع طبرق للتوليد
وأشار مدير مركز التحكم 30 في بنغازي إلى أن مشروع طبرق للتوليد بدء العمل به مطلع 2015، لافتًا إلى بطء العمل في إنجاز المشروع الذي يتطلب العمل به عامًا ونصف، مؤكدًا أن شركة الكهرباء تمر بمرحلة «صعبة وحرجة جدًا» خلال شهر فبراير، وأن الأحمال مُرتفعة نسبيًا وستنخفض مطلع شهر مارس، قبل أن تعود للتزايد خلال شهر أبريل.

غرفة التحكم في بنغازي (بوابة الوسط)

وناشد القماطي الإدارات والجهات المختصة والحكومة بالإسراع في استكمال هذه المشاريع لحل أزمة الكهرباء بشكل نهائي، كما طالب المواطنين «المتجاوزين والمعرقلين» بوقف التعدي على الخطوط بطريقة غير شرعية عبر «القلاب من المناطق المقابلة»، مبينًا أن الطرح في هذه الحالة «يكون محسوبًا بقيمة معينة».

طرح الأحمال
وأجاب مدير مركز التحكم 30 بنغازي على سؤال «بوابة الوسط» حول كيفية طرح الأحمال على المنطقة الشرقية قائلاً: «هناك ثلاث غرف تحكم غير غرفة التحكم الرئيسية، غرفة التحكم 30 وحدودها حتى منطقة البياضة، وغرفة تحكم منطقة الجبل الأخضر، وغرفة تحكم طبرق».

ونوه القماطي بأن ساعات طرح الأحمال «تكون بحسب الاستهلاك وطريقة العمل»، مبينًا أن طرح الأحمال يختلف أيضًا «بين طرح الأحمال بالمنظومة وباليدوي».

وحول الترشيد الصحيح الذي تطالب به شركة الكهرباء المواطنين من أجل تقليل ساعات طرح الأحمال، قال القماطي: «المواطن عليه أعباء أخرى ونحن لا نريد الضغط عليهم» لكنه أشار إلى أن الحل بيد جهات الاختصاص لاستكمال المشاريع التي لا تكلف الدولة الليبية كثيرًا.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com