http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

غرفة الأخبار: التدخل الخارجي.. قادم أم مجرد تكهنات؟

ليبيا المستقبل 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قناة ليبيا (غرفة الأخبار.. الأربعاء 10 فبراير 2016): متابعة اخبارية تحليلية، موضوعها "التدخل الخارجي.. قادم أم مجرد تكهنات؟". بمشاركة: عادل الحاسي "الناشط السياسي"، حسين المسلاتي "كاتب صحفي"، العميد عبد الله الحامدي "الخبير العسكري"، سالم كشلاف "عضو الهيئة التاسيسية لصياغة مشروع الدستور"، ناديا عمران "مقررة الهيئة التاسيسية لصياغة مشروع الدستور"، وليد فكيرين "عضو لجنة التواصل مع الهيئة التاسيسية لصياغة مشروع الدستور".





أبرز ما ورد على لسان الضيوف:

حسين المسلاتي: التصريحات الغربية بخصوص ليبيا بصفة عامة تتوالى منذ اشهر وتصاعدت في الفترة الاخيرة.. تصريحات جون كيري اظهر فيها استعدادهم الحد من داعش في ليبيا بشرط وجود حكومة وفاق واذا طلبوا ذلك.. التصريحات كانت تلميحات قوية وهي لدواعي استراتيجية.. المجتمع الدولي يكاد يجزم ان التدخل العسكري لن تكون ذات فائدة اذا لم تكن هنالك حكومة موحدة وجيش موحد.. الضربات الجوية لوحدها لن تنفع دون وجود جيش على الارض.. دول الجوار تضغط باتجاه عدم القيام بأي خطوة فردية التي قد تزعز الصورة وقد تتسرب الجماعات اليها.. القيام بتدخل خارجي من الممكن ان يكون اكثر فائد برأيها.. مصر اقل رعبا من تونس بخصوص داعش لان الجيش المصري قوي وبذلك تختلف حدة الاصوات.. لا نستطيع ان نجزم ان التنظيمات في المنطقة الشرقية كلها داعش.. النظرة الغربية المعلنة تتحدث عن داعش فقط لكنهم يتحدثون عن انصار الشريعة ايضا.. لا نستطيع ان ننكر ان عدد من المجموعات الارهابية اقامت علاقات قوية مع المجموعات المسلحة في سوريا.. لا استطيع ان اجزم ان كل المجموعات في طرابلس والمنطقة الغربية تحمل الفكر المتطرف.

العميد عبد الله الحامدي: الدول الاوروبية قلقة من تواجد داعش في ليبيا وقربه الى شواطئها.. التدخل الغربي بخصوص التنظيم مرتبط بالارادة الليبية.. الصراع الليبي هو ما يعطي هذه المشكلات امام الغرب.. في ظل غياب الارداة السياسية الليبية سيكون التدخل الجوي ضعيف جدا كما حصل في الصومال.. للاسف ما يجري في الصخيرات مهزلة فوزارة الدفاع iي الاهم والاكثر خطورة الان.

عادل الحاسي: نحن كليبيين لا نتمنى ان يكون هناك تدخل اجنبي بالسيادة الليبية.. تنظيم داعش خطر على المجتمعات والحضارات وهو منتشر في رقعة جغرافية صعبة جدا.. الدول الكبرى والمعنية بالشان الليبي ليست متفقة على كيفية التدخل في ليبيا ولا زال هناك بينها صراع غير مرئي.. من العار والمخزي ان لا يجتمع الليبيين على محاربة داعش الذي استشرى واصبح لديه امتداد خطير.. نحن محتاجون لدعم الامم المتحدة ليس ان تستأثر دولة بعينها في تقديم الدعم لليبيا.. تدخل الغرب سيكون بشكل ضربات جوية بالاعتماد على مساندة قوات حليفة على الارض.. الخطر يكمن في تعامل الدول الغربية مع مجموعات ومليشيات.. تنظيم داعش يستقطب الاجانب وسيسعى الى اشعال المنطقة وضرب طرابلس ومصراته حتى الوصول الى برقة وطبرق.. السيناريو القادم سنشهد تحالفات ضيقة وسيتم تعامل الدول الغربية مع مراكز القوى على شكل منفرد.. اعتقد ان قيادات داعش في سوريا والعراق ستنتقل الى ليبيا.

سالم كشلاف: المسودة لم تراعي شؤون اعضاء الهيئة التاسيسية انفسهم فكيف ستراعي شؤون القضاة.. لجنة العمل او لجنة العشرة استندت في قراراتها الى قناعات شخصية لبعض اعضاء اللجنة.
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com