http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

البرلمان الليبي يمدد مهلة تشكيل حكومة الوفاق وسط خلافات حادة

ليبيا المستقبل 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة



العرب اللندنية: قرر مجلس النواب الليبي المعترف به دوليا تمديد المهلة الممنوحة إلى المجلس الرئاسي المدعوم من الأمم المتحدة لتشكيل حكومة الوفاق الوطني حتى الأحد المقبل. وذكر موقع البرلمان، أن أعضاء مجلس النواب صوتوا في جلسة عقدت الثلاثاء "على تمديد مهلة تشكيل حكومة الوفاق إلى الأحد القادم بعد أن طالب المجلس الرئاسي بتمديد هذه المدة من المجلس (النيابي)". وكان المجلس الرئاسي المؤلف من تسعة أعضاء برئاسة فايز السراج طلب الإثنين، من البرلمان في طبرق تمديد المهلة الممنوحة له للتقدم بتشكيلة جديدة لحكومة الوفاق الوطني لأسبوع إضافي.

وسبق أن قدم السراج تشكيلة حكومية تضم 32 حقيبة وزارية إلى مجلس النواب برئاسة عقيلة صالح، لكن هذه الحكومة فشلت في الحصول على ثقة البرلمان الذي طالب بحكومة مصغّرة إلى جانب تعديل المادة الثامنة المتعلقة بصلاحيات المجلس الرئاسي. هذا وأعلن مصدر في المجلس الرئاسي الليبي أن الخلاف حول الشخصية التي ستتولى وزارة الدفاع يعيق التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيلة حكومة الوفاق الوطني.

وقال المصدر إن "التأخير في الإعلان عن الحكومة يرجع إلى الخلاف حول الشخصية التي ستتولى وزارة الدفاع"، مضيفا أن "أعضاء المجلس الرئاسي يسعون منذ أيام للتوافق حول شخصية مقبولة من جميع الأطراف". وأججت حقيبة الدفاع الصراع بين المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته ومجلس النواب حيث اقترح عضو المجلس الرئاسي عمر الأسود أن تُسند لرئاسة مجلس الوزراء دون غيره، في حين اقترح علي القطراني أن تظل الحقيبة شاغرة إلى حين تعيين شخصية توافقية أو أن يتم تقاسمها بين خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي وفايز السراج رئيس المجلس الرئاسي.

ويقوم المؤتمر العام من جهته بالضغط من أجل إسناد الحقيبة إلى أسماء من خارج دائرة حكومة عبدالله الثني أو من المقربين منه مثل سالم جحا رئيس المجلس العسكري السابق لمصراتة والذي اقترح اسمه أحمد معيتيق. ومن جانبه شدد رئيس البرلمان الأوروبي، ماتن شولز، الأربعاء، على ضرورة تجنب الحل العسكري في ليبيا. وقال شولز في مؤتمر صحافي، بالعاصمة تونس، في ختام زيارته التي استمرت يومين "بخصوص ليبيا، يجب الذهاب للنهاية بالدبلوماسية، وفي تقديري هناك دائما خيار دبلوماسي".

وأضاف "يجب تجنب التدخل العسكري ويجب أن يتفق الفرقاء على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وهذا في صالح دول الجوار وباقي دول المنطقة". وكان شولتز قد التقى خلال زيارته لتونس، رئيس البلاد، الباجي قائد السبسي، ورئيس حكومته، الحبيب الصيد، ورئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان)، محمد الناصر، حيث تناول معهم سبل التعاون بين تونس والاتحاد الأوروبي. وخلال الأيام الماضية، تحدثت تقارير إعلامية، عن احتمال تدخل عسكري وشيك للتحالف الدولي في ليبيا، وهو ما دفع السلطات التونسية إلى تعزيز التواجد الأمني والعسكري على الحدود مع ليبيا.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com