http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

حكومة التوافق الليبية على مرمى حجر

بوابة افريقيا 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يقف الفرقاء الليبيون على مرمى حجر من التوافق على تشكيل حكومة الوفاق، على الرغم من أن تسمية وزير الدفاع تشكل عقبة كبرى، إذ برز اتجاه إلى تولي المجلس الرئاسي مجتمعاً الحقيبة الوزارية، فيما من المقرّر تقديم التشكيل الجديد إلى البرلمان بحلول الأحد المقبل.



وتصطدم حكومة الوفاق الوطني الليبية التي من المفترض أن يقدمها المجلس الرئاسي إلى البرلمان المعترف به بحلول الأحد المقبل، بعقبة أساسية تتمثل في الخلاف حول الشخصية التي ستتولى وزارة الدفاع.

وحسب صحيفة البيان الإماراتية فإن مصادر المجلس الرئاسي وشخصيات سياسية أخرى تشارك في اجتماعات تشكيل الحكومة، كشفت أن هذا الخلاف يدفع نحو إبقاء المنصب شاغراً، على أن يتولى إدارة هذه الوزارة السيادية المجلس الرئاسي مجتمعاً بشكل مؤقّت ولمدة ثلاثة أشهر.

وقال مصدر في المجلس الرئاسي، إن «التأخير في الإعلان عن الحكومة يرجع إلى الخلاف حول الشخصية التي ستتولى وزارة الدفاع»، مضيفاً أن «أعضاء المجلس الرئاسي يسعون منذ أيام للتوافق حول شخصية مقبولة من جميع الأطراف، من دون أن ينجحوا في ذلك».

وأوضح المصدر أن «المرشح لتولي حقيبة الدفاع المهدي البرغثي الذي يحمل رتبة عقيد في القوات الموالية للسلطات المعترف بها دولياً في الشرق، يحظى بقبول أعضاء المجلس باستثناء علي القطراني المقرب من الفريق أول ركن خليفة حفتر، قائد هذه القوات». ورأى المصدر في المجلس الرئاسي أن «الحل قد يكون بإبقاء المنصب شاغراً»، مشدداً على أن «المجلس يصر على أن تكون الحكومة توافقية».

إلى ذلك، أشار نائب في البرلمان المعترف به، يشارك في اجتماعات المجلس الرئاسي في منتجع الصخيرات المغربي: «هناك توافق على عدم تسمية وزير للدفاع، بحيث يكون من صلاحيات المجلس الرئاسي مجتمعاً».

وأضاف: «هذا هو الاقتراح الوحيد الآن بعد الفشل في التوافق على اسم، ويجري حالياً اعتماد هذا الاقتراح من قبل أعضاء المجلس الرئاسي وسيتم إسناد هذه الحقيبة إلى المجلس بشكل مؤقت ولمدة ثلاثة أشهر».

في السياق، ذكر موقع البرلمان أن أعضاء مجلس النواب صوتوا لصالح تمديد مهلة تشكيل حكومة الوفاق إلى الأحد المقبل، بعد أن طالب المجلس الرئاسي بتمديد هذه المدة من المجلس النيابي. وقال عضو في مجلس النواب، إن «البرلمان سيعقد جلسة الاثنين المقبل لاعتماد الحكومة في حال تمكّن السراج من عرضها بحلول الأحد».

بدوره، أعلن نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية والعضو بالمجلس الرئاسي للحكومة، أحمد معيتيق، أن الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة بات وشيكاً.

وأوضح معيتيق، في تدوينة على حسابه على «فيسبوك»، أمس، أنه «لم يتبق إلا ساعات تفصل عن التوافق الحقيقي حول التشكيلة الجديدة والإعلان عنها لتتوج باعتمادها من مجلس النواب». كما لفت إلى أن «المجلس الرئاسي قدم الكثير من التضحيات من أجل حل الكثير من الخلافات، فالوضع تطلب الكثير من الحكمة والصبر، وصولاً إلى التوافق والتحاق الحكومة بركب الدولة».

 




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com