http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الأمم المتحدة: أزمات المنطقة «تنافس» المساعدات للفلسطينيين

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت الأمم المتحدة من رام الله بالضفة الغربية أن الحاجات الهائلة للمساعدات الإنسانية التي ولَّدتها أزمات سورية واليمن تشكل «منافسة» لجمع الأموال للاجئين الفلسطينيين.



من جهة أخرى، حذرت مسؤولة فلسطينية من أن أي نقص في المساعدات قد يؤدي إلى «انفجار» الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، بحسب «فرانس برس».

ممثل المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة في غزة، بو شاك، قال: «إن نزاعات اليمن وسورية وغيرهما في الشرق الأوسط قد تؤدي لخفض الهبات إلى الفلسطينيين»، مضيفًا: «بالفعل هناك منافسة كبيرة، ومشاكل في المفاوضات (الفلسطينية) وغياب للتنمية»، في إطار توجيه نداء لجمع 571 مليون دولار للفلسطينيين في غزة والقدس الشرقية والضفة الغربية في 2016.

وأراد شاك الإشارة لمفاوضات المصالحة بين حركتي «فتح»، الحاكمة في الضفة الغربية، و«حماس» في قطاع غزة، التي لم تفض إلى نتيجة ملموسة، كاشفًا عن خطر أزمة تمويل جديدة، مذكرًا بما حدث في 2015 عندما أوشكت «أونروا» على عدم فتح مدارس اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة والأردن ولبنان.

من جهة أخرى أنذرت دانا عريقات المسؤولة في وزارة التخطيط الفلسطينية بأن تخفيض التمويل للتنمية ودعم الموازنة قد يأتي بعواقب وخيمة، قائلة: «إن لم نلب حاجات هؤلاء (الفلسطينيين) فسينفجر الوضع على ما يجري في سائر المنطقة». مضيفًة: «لذلك فإن دعم المانحين في هذا الوقت حيوي فعلاً».

 




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com