http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

«داعش» يعلن حالة النفير في سرت ويخلي المساكن المطلة على البحر

الوسط 0 تعليق 32 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أفادت مصادر محلية بأن تنظيم «داعش» أعلن حالة نفير في المدينة، إذ يتجول عناصر التنظيم في الشوارع وهم يكبِّرون من خلال مكبرات الصوت ويدعون إلى «الجهاد».



وأكد عدد من عائلات سرت نزحت اليوم الخميس إلى شرق المدينة، أن التنظيم طلب من أصحاب المساكن المطلة على البحر إخلاءها في أقرب وقت.

وقالت مصادر محلية في سرت، اليوم الخميس، إن المدينة شهدت منذ أمس الأربعاء ارتفاعًا كبيرًا في أسعار المواد الغذائية والسلع والأدوية بالصيدليات التجارية الخاصة.

وتحدثت المصادر لـ«بوابة الوسط» قائلةً: إن الأسعار زادت بنسبة أكثر من 20% في كافة السلع الضرورية للكبار والصغار، وذلك عقب منع دخول الشاحنات التي تحمل المواد الغذائية من الوصول إلى سرت في بوابة السدادة وأبوقرين غرب المدينة، بتعليمات من الغرفة الأمنية المشتركة.

كما أكد أحد أعيان قبيلة أولاد سليمان لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، أن عناصر التنظيم ألقت القبض على الحاج عبد الحفيظ بن عامر الجماعي، بعد مشادة كلامية بديوان الحسبة مع قاضي التنظيم السوداني الذي ينظر في نزاع على أرض زراعية بين الجماعي ومواطن آخر.

كما أفرج ديوان الحسبة للتنظيم على الحاج مصطفى شوائل السليماني بعد حبسه شهرًا بعد أن ضبط التنظيم معه قطعة سلاح.

واقتحم عناصر التنظيم منزل عائلة بن سرتية القضواري القذافي في أبوهادي بحثًا عن السلاح ومطلوبين عسكريين.

تردي الأوضاع المعيشية والصحية في بن جواد
وقال أحد أعيان قبيلة «أولاد وافي» وأحد النازحين إلى إجدابيا لـ«بوابة الوسط»، إن سكان البلدة يعانون تردي الأوضاع المعيشية والصحية منذ ما يزيد على ستة أسابيع، بعد إقفال المقرات الحكومية وسيطرة تنظيم «داعش» عليها، وعلى المستشفى القروي الذي يعاني نقصًا في الأدوية والإمداد الطبي والتطعيمات، كما يعاني أهالي بن جواد نقص المواد الغذائية وارتفاع أسعارها وإغلاق المصارف فيها.

وأكد المصدر أن الاتصالات مقطوعة منذ شهر ونصف، كما قطعت خدمات الإنترنت حتى رأس لانوف.

وقالت المصادر في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، إن التنظيم نقل أعدادًا كبيرة من مقاتليه المتمركزين ببلدة بن جواد إلى سرت، وأعاد تمركزهم قرب المحطة البخارية غرب سرت، وبدأ التنظيم في تحشيد عناصره من التوانسة واليمنيين والجزائريين والليبيين والأفارقة وجماعة بوكو حرام، لمواجهة كتائب مصراتة القادمة من أبوقرين في حال تقدمها باتجاه المدينة، ومن خلال تحركات مقاتلي التنظيم يبدو أن حالة نفير أُعلنت بين صفوفه منذ أمس الأربعاء.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com