http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

غرفة الأخبار: حكومة الوفاق.. هل ستعلن في موعدها؟

ليبيا المستقبل 0 تعليق 32 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قناة ليبيا (غرفة الأخبار.. الخميس 11 فبراير 2016): متابعة اخبارية تحليلية، موضوعها "حكومة الوفاق.. هل ستعلن في موعدها؟". بمشاركة: محمد بعيو - كاتب صحفي، علي القطراني - عضو المجلس الرئاسي، حسين الانصاري - عضو مشارك في لجنة الحوار، محمود المصراتي - كاتب صحفي، اسامة جويلي - وزير الدفاع الاسبق، عبد الله عثامنة - مستشار فريق مجلس النواب للحوار السابق.





أبرز ما ورد على لسان الضيوف:

محمد بعيو: وجود الجميع في الصخيرات يعتبر اضاعة للوقت فكان يجب ان يعقد في اي مدينة ليبية.. لا اجد ان هنالك شخصيات مناسبة لهذا المقعد بل تطرح اسماء لحسابات اخرى.. لماذا لبرقة وزارة الدفاع فقط لماذا لا نعتمد نظام الكفاءات.. هنالك ضخ اعلامي سيء من المشاركيين في الحوار لماذا لا يحترمون ظروف الليبين.. لماذا لا يختلف المشاركيين في الحوار بصمت.. كان على المجلس الرئاسي ان يتخذ جو خاص بالعمل ولا يعتمدو على جهويتهم وماضيهم.. علي القطراني ليس ممثل برقة فقط بل يمثل ليبيا في الكامل.. دعوة ميونخ مسبقة ولقد سمعت ان السيد فائر السراج سيحضر منذ يومين.. لا اعتقد ان الغرب يستطيع ان يضغط علي الليبي.

علي القطراني: دخلنا طريقة التصويت وانا ضدها بشكل نهائي واعتقد ان الحكومة قد تم تشكيلها مسبقا ومن في المجلس ينفذون اجندة خاصة.. وصل المجلس الرئاسي الى التشابك في الايدي في بعض الاحيان.. ان التيار الاسلامي هو المسيطر على المجلس الرئاسي وطريقة التوافق غير موجودة لديهم نهائيا.. نحن لسنا شرعيين ولم نأتي بالتصويت من الشعب بل في التوافق ويجب ان نكون متوافقين.. اسم البرغثي لم يعرض داخل القاعة نهائيا وانا اؤكد ان المجلس الرئاسي اداة في يد الاخوان وهذا لا اقبل فيه.. 7 اشخاص متفقين على اسماء جاهزة والحكومة جاهزة لديهم وهي ميتة مسبقا.. نحن على اتصال مع نوابنا وسترون مفاجئات من مجلس النواب.. انا اخضع لبرقة واعيان برقة واتشاور مع مجموعة من النواب الموجودين في طبرق ودائما اخذ برأيهم لأنهم سندي.. انا خارج المهزلة التي يقومون فيها وهي المغالبة المعتمدين عليها.. لا يمكن ان يكون هنالك تصويت في حكومة وفاق والتصويت يعني اننا اقصينا اقليم في الكامل..
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com