http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

خوفاً من ضربات جوية.. تنظيم الدولة يتجه جنوباً

عين ليبيا 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



 

وكالة ليبيا الرقمية

قال مسؤولون ومصادر بالمخابرات إن مجموعات من مقاتلي تنظيم الدولة يغادرون قواعدهم في ليبيا خشية وقوع ضربات جوية غربية ويتجهون جنوبا.

وقال الكولونيل ماهامان لامينو ساني، مدير التوثيق والمعلومات العسكرية بالقوات المسلحة في النيجر، إن تنظيم الدولة يتحرك صوب جنوب ليبيا لتفادي الضربات الجوية المحتملة من التحالف الأوروبي”.

وأضاف على هامش تدريبات سنوية في السنغال لمكافحة الإرهاب تقودها الولايات المتحدة “إذا حدث شيء كهذا.. سيتأثر الساحل الأفريقي بأكمله.”

وأشارت وثيقة وزعت على المشاركين في ندوة عقدت خلف أبواب مغلقة لمسؤولين عسكريين كبار في دكار هذا الأسبوع في إطار التدريبات العسكرية إلى أن الندوة ركزت على التحدي الذي يشكله المتشددون في شمال غرب أفريقيا الذي يصبح “أكثر دموية وأشد تعقيدا وخطورة”.

وقال مصدر في جهاز مخابرات غربي على هامش المؤتمر إن مقاتلي تنظيم الدولة دخلوا النيجر بالفعل برغم أنه لم يتسن التحقق من ذلك من جهات مستقلة.

وعبرت تشاد بالفعل عن قلقها. وهي حليف عسكري للغرب في المنطقة وكانت قد نددت بالضربات الجوية التي نفذها حلف شمال الأطلسي في ليبيا في 2011 وتعارض شن ضربات أخرى.

وقال الكولونيل قاسم موسى قائد المجموعة الخاصة لمكافحة الإرهاب في تشاد على هامش المؤتمر “نقوم بإبلاغ الزعماء التقليديين والدينيين في الشمال حتى يكونوا على استعداد لمنع تنظيم الدولة من القدوم إلى أراضينا.”

وأضاف أنه تمت إقامة نقاط تفتيش قرب الحدود.

وقال أحد سكان سرت، الخميس، إنه يجري إخلاء بعض الأحياء وإن المقاتلين يقومون ببناء دفاعاتهم حول المدينة وسط مخاوف من هجمات غربية.

ويقول مسؤولون أمريكيون وغربيون إنهم يبحثون عن سبل للتصدي لتنظيم الدولة في ليبيا منها احتمال شن ضربات جوية برغم أن مسؤولين يقولون إن الاضطراب السياسي قد يعرقل تلك الجهود.




شاهد الخبر في المصدر عين ليبيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com