http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

الرابطة التونسية لحقوق الإنسان تحذّر من أي تدخل عسكري في ليبيا

بوابة افريقيا 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذّرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، في بيان لها اليوم الجمعة، ممّا وصفته بالآثار الكارثية و المدمرة المحتملة للعدوان العسكري الأجنبي على القطر الليبي، و خاصة المدنين العزل وللنتائج الوخيمة على تونس وعلى كامل المنطقة.



و عبّرت المنظمة في بيان تحصلت "بوابة إفريقيا الإخبارية" على نسخة منه، عن معارضتها الشديدة لأي عدوان عسكري من طرف قوى الحلف الأطلسي أو غيرها من القوى الأجنبية على القطر الليبي الشقيق تحت أية ذريعة كانت، مطالبة السلطات التونسية تأكيد موقف رسمي واضح رافضا للتدخل عسكريا في الشأن الليبي ومعارضا لاستعمال مجالات الدولة التونسية البرية والجوية والبحرية لانتهاك سيادة الدولة الليبية الشقيقة.

و اعتبرت المنظمة أن التنظيمات الإرهابية الموجودة على التراب الليبي تشكل خطرا على المنطقة بأكملها وعلى كافة المجتمع الدولي والإستقرار المجتمعي باعتبارها معادية للحق في الحياة وكافة الحقوق الإنسانية، كما طالبت السلط التونسية و في إطار إيجاد حل للمعضلة الليبية أن تسعى جاهدة إلى إرساء تنسيق فاعل وناجع مع دول الجوار وخصوصا دول المغرب الكبير قصد إيجاد السبل الكفيلة لإيقاف هذا العدوان الأجنبي السافر وذلك مع المكونات السياسية والمدنية والحقوقية الليبية حماية لليبيا شعبا ووطنا وحضارة.

كما وجّهت المنظمة في ختام بيانها دعوة إلى كافة مكونات المجتمع المدني إلى التحلي بالمزيد من اليقظة والتنسيق من أجل إطلاق المبادرات اللازمة للمساهمة في منع العدوان العسكري وإيجاد الحلول السلمية اللازمة منعا لحصول الدمار للبلاد والمآسي للشعب الليبي.

 




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com