http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

مباحثات حول ليبيا على هامش مؤتمر الأمن الدولي في ميونيخ

وال البيضاء 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ميونيخ 13 فبراير 2016 (وال)-أجرى المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا اليوم السبت عدة مباحثات حول الوضع في ليبيا مع عدد من الشخصيات الأوربية، وذلك على هامش مؤتمر الأمن الدولي الذي افتتح أعماله الجمعة في مدينة ميونيخ الألمانية بمشاركة 30 دولة.



وتداول مارتن كوبلر  الوضع السياسي في ليبيا مع مبعوثي الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا إلى ليبيا ومديرة الشؤون السياسية في وزارة الخارجية الألمانية، كما أجرى كوبلر كذلك مباحثات بالخصوص مع وزير خارجية هولندا برت كوندورز.

من جانبه كشف رئيس مؤتمر الأمن الدولي في ميونخ، فولفغانغ إيشنغر، أنه في حال ما توسع نفوذ تنظيم الدولة “داعش” الإرهابي في ليبيا، فإنه من واجب الاتحاد الأوروبي التدخل هناك عسكرياً.

وأشار إيشنغر خلال مقابلة مع صحيفة دوتشه فيله إلى أن “داعش” يعد أحد الأسباب التي تجعل أوروبا بحاجة إلى القدرات الضرورية لتطوير سياسة أمنية ودفاعية مشتركة ذات مصداقية.

وأضاف أن تنظيم “داعش” كان ناجحاً في ملء فراغ السلطة في أجزاء واسعة من الشرق الأوسط، وأن هذا التنظيم أقوى من القاعدة، لاسيما بشبكته في أوروبا وبعملياته في التجنيد والدعاية عبر الإنترنت، مشيراً إلى أن “داعش” سيبقى لفترة طويلة مشكلة كبيرة بالنسبة إلى أوروبا.

وفي سياق ذي صلة تناول وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره الإيطالي باولو جنتيليوني، على هامش مشاركتهما في مؤتمر ميونخ للأمن تطورات الأزمتين السورية والليبية، وأكدا على ضرورة الإسراع في جهود تشكيل حكومة الوفاق الوطني في ليبيا لمحاربة الإرهاب وبناء الدولة وفرض الأمن والقانون.

وهيمنت الهواجس الأمنية المرتبطة بالإرهاب على الكلمات الافتتاحية في مؤتمر الأمن المنعقد في مدينة ميونيخ الألمانية أمس الجمعة. (وال – ميونيخ) م ف/ ف خ




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com