http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

اشتباكات في درنة وإعلان حالة النفير بمدخل المدينة الغربي

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد مصدر مطلع من درنة أن المدينة شهدت اشتباكات متقطعة بين «مجلس شورى مجاهدي درنة» والوحدات المساندة من شباب المناطق، ضد مقاتلي تنظيم «داعش» المتحصنين في حي 400 آخر أحياء المدينة من الجهة الشرقية، ومرتفعات الفتائح الزراعية خارج درنة.



وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» اليوم الاثنين إن محور حي 400 بمنطقة الساحل الشرقي يشهد اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر خلال فترة المساء، كما سُمِع صوت المدفعية بأنحاء المدينة كافة أثناء عمليات استهداف تجمعات التنظيم على المنطقة الجبلية المطلة على منطقة الساحل والمعروفة بـ«الحجاج»، والتي يستخدمها التنظيم في عمليات القنص واستهداف الأحياء السكنية بقذائف الهاون وصواريخ الـ C5، لافتًا إلى أن محور الفتائح يشهد هدوءًا حذرًا تحسبًا لأي طارئ وسط تقدم دوريات الاستطلاع للقوة المشتركة.

وأوضح المصدر أن قوة عسكرية تابعة لما يعرف بـ«شورى مجاهدي درنة» أعلنت حالة النفير بالمدخل الغربي للمدينة بعد ورود معلومات عن حراك عسكري من قبل قوات الجيش والوحدات المساندة المرابطة، والتي تحاصر المدينة وضواحيها وتفرض طوقًا عليها.

وأضاف قائلاً إن الجيش لا يريد اقتحام المدينة كما أشيع، بل كان عرضًا عسكريًا من قبل منطقة كرسة غرب درنة ومن ثم عاد أدراجه، مع تحليق مقاتلات حربية تابعة لسلاح الجو بشكل مكثف ومنخفض فوق المدينة، بينما لم تعلن قوات الجيش عن بدء عملية عسكرية بمدخل المدينة الغربي.

وفي سياق متصل قال الناطق باسم غرفة عمليات عمر المختار عبدالكريم صبرا لـ«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، إن سلاح الجو شن غارات جوية على مواقع وتجمعات تابعة لتنظيم «داعش» بضواحي المدينة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com