http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

عائلات نازحة تعود لأوباري بعد انتشار القوة المحايدة فيها

اجواء 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة
صورة ارشيفية لاسرة نازحة بسبها أجواء نت : خاص 13 فبراير 2016 - 10:12

بدأت العائلات النازحة من أوباري في العودة للمدينة، بعد أن أكملت القوة المحايدة انتشارها فيها، وتسلمها للنقاط الحيوية والمباني العامة وسط أوباري.



وقال عضو لجنة الدعم النفسي بفرع جمعية الهلال الأحمر بأوباري خالد هيلي لأجواء نت صباح اليوم: إن فرق الهلال الأحمر توزعت في المناطق والأحياء المتضررة في المدينة، وشرعت في حصر الأضرار، وتقدير مدى توفر الأمن الذي سيسمح بعودة الأسر النازحة، موضحا أن الهلال الاحمر لم يدع النازحين للعودة بعد حتى يُكمل عملياته الميدانية بالمدينة، ومع ذلك فهو يرحّب بالأسر التي بدأت في العودة لمنازلها.

وأضاف هيلي أن الهلال الأحمر سيساهم في إعادة الاستقرار لأوباري، ويوضح أن غالب نازحي أوباري قد تفرقوا في قرى وبلدات وادي الآجال ومنطقة إدري بوادي الشاطئ وسبها، وأن عودتهم ستساعد في تخفيف العبء عن المناطق التي نزحوا إليها، كما تساعد الهلال الأحمر على تقدير احتياجات الأسر التي تضررت مصادر عيشها أو أماكن سكناها، حتى تكوّن قاعدة بيانات دقيقة لهم، وأشار هيلي إلى أنه لا توجد إحصاءات دقيقة ومفصلة عن أعداد النازحين الذين تركوا المدينة خلال احتدام الاشتباكات.

في الجانب الأمني، يقول عضو اللجنة الإعلامية للقوة المحايدة المكلفة بحماية أوباري محمود التامزوي لأجواء نت: إن الكتيبة أنهت انتشارها وأمنت الأحياء السكنية، مضيفا أنهم أوجدوا مسارات آمنة لتسهيل عودة الأسر النازحة إلى مدينتهم، وأكّد عدم وقوع اختراقات أمنية في المدينة أو خارجها.

وكانت القوة المحايدة المكلفة بحماية أوباري قد بدأت انتشارها في المدينة في الثامن من فبراير الجاري، وتسلمت المباني والنقاط الرئيسية في العاشر منه، وذلك بموجب اتفاق بين أعيان التبو والطوارق بوساطة قبيلة الحساونة في وادي الشاطئ أواخر يناير الماضي.

 

شارك هذا الخبرانشر الخبر عبر شبكات التواصل الاجتماعي



شاهد الخبر في المصدر اجواء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com