http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

لجنة العمل لصياغة الدستور تنهي عملها

اجواء 0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور أجواء نت : خاص 13 فبراير 2016 - 14:03

أعلن رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور علي الترهوني، في مؤتمر صحفي اليوم السبت، انتهاء لجنة العمل من المسودة الثانية للدستور التي تعد المرحلة النهائية من عمل الهيئة.



ودعا الترهوني الأعضاء المقاطعين لهيئة الدستور، إلى الالتحاق بالهيئة لمناقشة نقاط الاختلاف بينهم، كما دعا جميع أعضاء الهيئة إلى تحمل مسؤولياتهم التاريخية في إنجاز مهمة الدستور، التي وصفها بالشاقة "خاصة في ظل صعوبة الوصول إلى توافق في هذه المرحلة".

في المقابل، رفض أعضاء "التكتل الاتحادي الوطني" ، خلال بيان لهم عقب وقفة نظموها ببنغازي، أمس الجمعة، مخرجات لجنة العمل بالهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور.

وطالب التكتل بأن تكون بنغازي عاصمة "رسمية" لليبيا، وبالعودة لدستور عام 1951، مضيفا أنه لن يعترف بأي دستور لا يضمن قيام النظام الاتحادي في ليبيا.

وقال عضو الهيئة التأسيسية عن طبرق حمزة عبد ربه لأجواء نت، اليوم السبت: إن أعضاء المنطقة الشرقية لن يقبلوا بأي دستور لا تكون فيه بنغازي عاصمة ومكانا للسلطة التشريعية المتمثلة في مجلس النواب ومجلس الشيوخ.

وقالت عضو الهيئة اعتماد المسلاتي خلال حديثها لأجواء نت اليوم، أن المسودة الثانية من الدستور لا تؤسس لنظام حكم في البلاد، وهي مبنية على الجهوية والقبلية وتقسيم البلاد.

وأضافت المسلاتي أنه لا بد أن تكون السلطة التنفيذية والتشريعية في طرابلس باعتبارها العاصمة السياسية لليبيا، مع ضمان خلق تنمية في كل المدن والمناطق الليبية دون تمييز.

وتنص المسودة الثانية التي قدمتها لجنة العمل للهيئة التأسيسية على أن لليبيا ثلاث عواصم، سياسية في طرابلس، واقتصادية في بنغازي، وسياحية وثقافية في سبها.

وتقضي المسودة بحل الأحزاب السياسية، ووقف إجراءات تأسيسها لأربع سنوات من تاريخ نفاذ الدستور، على أن يصدر خلال السنوات الأربع قانون لإعادة تشكيلها.

شارك هذا الخبرانشر الخبر عبر شبكات التواصل الاجتماعي



شاهد الخبر في المصدر اجواء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com