http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

أكثر من 3 آلاف ليبي يعبرون إلي تونس خلال 24 ساعة

ليبيا المستقبل 0 تعليق 93 ارسل لصديق نسخة للطباعة



إرم نيوز: شهد معبر رأس جدير الحدودي بين تونس وليبيا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، تدفق عدد كبير من الليبيين فاق الثلاثة آلاف، تحسّباً من ضربة عسكرية غربية في ليبيا. وتستعدّ تونس على جميع المستويات لتداعيات ضربة عسكرية، ستكون تأثيراتها كبيرة، من خلال تدفق مئات الآلاف من اللاجئين والمواطنين الليبيين، هرباً من شبح الحرب. وتشهد الولايات الحدودية التي ينتظر أن تستقبل أعداداً من اللاجئين انطلاقاً من المعبرين الحدوديين رأس جدير، وذهيبة/ وازن، استعدادات خاصة على جميع المستويات، من خلال لجان جهوية في كل محافظة، تعدّ خطة تدخل للتعامل الناجع متى حصل التدفق المحتمل.

وفي محافظة قابس، تركزت الاستعدادات على مركز المساعدة الطبية العاجلة للجنوب الشرقي تحسّباً لتطور الأوضاع في ليبيا. وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قد نبه إلى "المخاطر التي قد تنجرّ عن كل عملية عسكرية ممكنة في ليبيا"، مشدداً على "ضرورة استشارة تونس ودول الجوار الليبي". وبرغم ظروف تونس الصعبة، فقد أكد وقوفها، إلى جانب ليبيا في هذه المرحلة الدقيقة، مشدّداً على أنّ تونس "لن تغلق حدودها في وجه الأشقاء الليبيين".

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com