http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

دبلوماسي: تونس ستدفع ثمنا باهضا للتدخل في ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 71 ارسل لصديق نسخة للطباعة


 



وكالة تونس افريقيا للأنباء: حذر وزير الخارجية الاسبق والدبلوماسي أحمد ونيس من أن تونس "ستدفع ثمنا باهظا وستعيش سنوات من الالام والصعاب في صورة حصول تدخل عسكرى أجنبي في ليبيا". وأوضح ونيس، في محاضرة حول دور روسيا على الساحتين الاقليمية والدولية خلال ندوة بنفس العنوان، نظمتها، السبت، بالعاصمة، جمعية الدراسات الدولية أن "الدول المغاربية، وفي مقدمتها تونس، ستعرف على الاقل عشر سنوات من الالام والصعاب اذا ما جرى تدخل عسكرى أجنبي في ليبيا". وأضاف قائلا "نحن اليوم أمام معضلة تتمثل في غياب دولة ذات سيادة في ليبيا يمكنها أن تناقش أو تتفاوض على عمليات الانسحاب مع قيادات أى قوات أجنبية قد تدخل التراب الليبي بعد الانتهاء من مهامها".

وأكد المحاضر أن "ما يتهدد ليبيا، اليوم، هو نفس السيناريو الذى عاشه العراق سنة 2003"، مذكرا بـ"ما جره تدخل القوات الامريكية من عمليات تشريد للعراقيين ومن تداعيات وخيمة على كامل المنطقة". وبين بالنسبة للحالة الليبية قائلا "سنكون أمام حالة احتلال أجنبي لدولة دون سيادة لا توجد أى ضمانة للخروج بعد ذلك"، وفق تقديره، مشيرا الى أن هذا التدخل "ستكون له انعكاسات انسانية وأمنية خطيرة على تونس سيما من خلال تسلل العناصر الارهابية الى التراب الوطني". وبالنسبة للموقف الرسمي التونسي من الاوضاع في ليبيا أكد وزير الخارجية الاسبق أن "تونس ليست لديها أى نية أو مصلحة لتكون ضمن هذا الطرف أو ذاك في هذا البلد الجار مشددا على أن موقف تونس كان وما زال يدعم استعادة السيادة في ليبيا". ولاحظ أن "العجز على المستويين العربي والمغاربي أسهم بقدر كبير في وصول الحالة الليبية الى ما هي عليه اليوم من تأزم"، مشددا على "ضرورة أن تستعيد الدول المغاربية دورها وأن تبذل جهودا اضافية لمساعدة الليبيين على حل الخلافات بالحوار لتفادى مزيد عسكرة المنطقة على غرار ما حل بدولة مالي وبمنطقة الساحل الافريقي".
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com