http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ليبيا في الصحافة العربية (الأحد 14 فبراير 2016)

الوسط 0 تعليق 142 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تصدر التعثر في مسار مشاورات التشكيل الوزاري لحكومة التوافق الوطني اهتمامات الصحافة العربية الصادرة صباح اليوم الأحد، واهتمت بتطورات عمل الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، والإجراءات الأمنية المفروضة على طرابلس مع اقتراب ذكرى ثورة 17 فبراير.



وسلطت جريدة «الخليج» الإماراتية الضوء على التطورات الأخيرة على صعيد تشكيل الحكومة، ووصفت الخلافات بشأن تشكيل حكومة الوفاق بـ«الولادة المتعسرة»، مبرزة الخلافات التي عصفت باجتماعات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في منتجع الصخيرات المغربي، مما دعا أعضاء فريق الحوار السياسي إلى مغادرة المغرب إلى تونس، منوهة إلى بيان النائب فتحي المجبري وتصريحه بأن إقليم برقة لم يحصل إلا على وزارة سيادية واحدة «الدفاع» من أصل خمس هي «الدفاع، الداخلية، الخارجية، المالية، الحكم المحلي».

أما جريدة «الشرق الأوسط» فقد تناولت خلافات التشكيلة الحكومية من زاوية اعتراف المجلس بالخلافات والانقسام داخل المجلس الرئاسي حول الحقائب الوزارية السيادية، وركزت في عنوانها الرئيس على دعوة الأمم المتحدة لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بسرعة تشكيل الحكومة، ودعوة المجلس للعضو علي القطراني بإنهاء مقاطعته.

فايز السراج (أرشيفية: الإنترنت)

فايز السراج (أرشيفية: الإنترنت)

لكن جريدة «العرب» اللندنية كشفت عن تحركات يجريها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وتنسيقه مع قوى أجنبية لممارسة ضغوط باتجاه إشراك إخوان ليبيا في تركيبة حكومة الوفاق، مشيرة إلى أن ذلك سبَّب موجة غضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبرت «العرب» أن تصلب موقف الإخوان يعمق من صعوبة مهمّة السراج بشأن تذليل الخلافات بين الفرقاء الليبيين، مشيرة إلى إقرار رئيس حركة النهضة باتصاله المستمر مع إخوان ليبيا والتحاور معهم في إطار وساطة تنهي الشقاق بين الفرقاء وتضمن التوصل إلى حل أزمة البلاد بطريقة سياسية سلمية من خلال تشكيل تركيبة حكومية توافقية.

أما جريدة «الأهرام»، فركزت على الاستنفار الأمني في العاصمة طرابلس مع قرب موعد ذكرى ١٧فبراير، ورصدت انتشار بوابات أمنية مكثفة في أغلب الطرقات والشوارع الرئيسة، وحراسات من أفراد يحملون شعار غرفة عمليات الصمود.

واهتمت «الأهرام» بتقدم قوات كتائب مصراتة، ٢٠ كلم، ناحية مدينة سرت، التي يسيطر عليها تنظيم «داعش». ونقلت عن مصادر إعلامية من مصراتة، قولها إن الكتائب التي كانت تتمركز بين بوابتي السدادة وأبو قرين بجنوب وشرق مدينة سرت تقدمت لمساحات كبيرة ناحية المدينة، كما أقامت نقطة تفتيش بالقرب من المدينة.

عناصر من حركة تحرير السودان. (أرشيفية: الإنترنت)

عناصر من حركة تحرير السودان. (أرشيفية: الإنترنت)

وأفردت جريدة «الحياة» اهتمامًا باحتجاز السلطات غير المعترف بها دوليًا 3 مراكب صيد قادمة من المياه الإقليمية التونسية، على متنها أكثر من 60 بحارًا تونسيًا. وأفاد نشطاء من جنوب تونس بأن عملية التفاوض مع الجانب الليبي متواصلة من أجل الإفراج عن البحارة في أقرب وقت، بخاصة أنها ليست المرة الأولى التي يحتجز فيها خفر السواحل الليبي مراكب صيد تونسية اقتربت من المياه الإقليمية الليبية.

وأبرزت «الحياة» اعتراف ناطق باسم «الحركة الشبابية لتحرير السودان» في دارفور، بتمركز بعض قوات الحركة داخل الأراضي الليبية لكنه لم يشارك في أي قتال ضد أي طرف ليبي، على اعتبار أن الحرب الدائرة هناك شأن داخلي يخصّ ليبيا.

واهتمت جريدة «الراية» القطرية بإعلان رئيس هيئة صياغة الدستور علي الترهوني عن الانتهاء من إعداد النسخة النهائية من مسودة الدستور، ودعوته أعضاء الهيئة إلى الرجوع لاستكمال عملهم والتنازل من أجل ليبيا لإنهاء صياغة الدستور، لافتة إلى تأكيدات الترهوني أن الغالبية المطلقة من أعضاء الهيئة ما زالت مصرة على صياغة الدستور.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com