http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الجزائر وتونس ترفضا أي تدخل عسكري في ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 66 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وكالات: اتفقت الجزائر وتونس على رفض أي تدخل عسكري في ليبيا والتأكيد على الحل السياسي ودعم حكومة الوفاق الوطني. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية اليوم الأحد عن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي عقب مباحثات أجراها بالجزائر مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة، قوله إن الجانبين اتفقا على "أهمية الحل السياسي والتأكيد على رفض أي تدخل عسكري في ليبيا". كما اتفقا على ضرورة "توافق الليبيين فيما بينهم لتشكيل حكومة الوفاق الوطني حتى تستلم الحكم في طرابلس وتباشر مهامها وتعالج بنفسها المسائل التي تهم ليبيا بما في ذلك مسألة الإرهاب".

ويخشى البلدان أن يؤدي أي تدخل عسكري في ليبيا إلى ازدياد النشاط الإرهابي ومنح الشرعية للجماعات المتشددة في محاربة التدخل الأجنبي، وهو ما سيؤثر على أمنهما الداخلي. وتنتمي الجزائر وتونس إلى مجموعة دول جوار ليبيا التي تأسست في الجزائر العام 2014 بمبادرة من الجزائر وتضم أيضا مصر وليبيا والسودان وتشاد والنيجر. وتعمل المجموعة على إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية في إطار حوار شامل بين القوى الوطنية الليبية.

وأنشأت المجموعة لجنتين تتكفل الأولى بمسائل الأمن وترأسها الجزائر، فيما تتكفل الثانية بالمسائل السياسية وترأسها مصر. وصرح لعمامرة بأن بلاده "لا تؤمن بالحل العسكري ولا تعتقد بأن تصعيد الوضع من خلال التزويد بالسلاح أو إجراءات من هذا القبيل قد يشجع على تحقيق التهدئة للتوصل إلى الحل التوافقي الذي ما فتئنا ننشده". وقال "نحن حريصون بصفتنا جيران لليبيا على أن نكون طرفا كبيرا في الحل ولن نكون طرفا في المشكلة". وتعاني ليبيا من فلتان أمني واقتتال أهلي منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011، وتتنازع على الشرعية بها حكومتان وبرلمانان في طرابلس وطبرق، إلا أن أعضاء بالطرفين المتصارعين اتفقوا برعاية الأمم المتحدة ودعم دولي على تشكيل حكومة وفاق وطني يرأسها فائز السراج وقعوه في مدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر الماضي.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com