http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

القطراني يكشف كواليس اجتماعات الصخيرات

الوسط 0 تعليق 27 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني علي القطراني، أسباب انسحابه من اجتماعات المجلس الرئاسي المنعقدة بمنتجع الصخيرات المغربي، قائلا: «الإخوان يسيطرون على الوقائع بالكامل والمطبخ الإخواني موجود الآن في الصخيرات لتشكيل الحكومة».



وأضاف القطراني الذي كان يتحدث في مداخلة هاتفية مع برنامج «سجال» المذاع على قناة «ليبيا»، مساء اليوم الأحد، أن المجلس الرئاسي اجتمع لمدة 12 يوما في الصخيرات دون أن يصل إلى أي نتيجة، قائلا: «وصلنا إلى طريق مسدود وهذا سبب انسحابي من الصخيرات».

وأشار عضو المجلس الرئاسي إلى أنه متواصل مع جميع النواب في «برقة والجنوب والغرب ومع التيار الوطني»، لافتا إلى أنهم يرون «أن ما يحدث الآن هو تسليم ليبيا للإخوان المسلمين».

وأكد القطراني امتلاكه «مستندا تثبت توزيع الحقائب من قبل الإخوان المسلمين»، كما أكد أنه واجه بها «المجلس الرئاسي إلا أن السراج ومن معه انكروا هذا الكلام».

وأوضح أن الحقائب الوزارية في الحكومة «موزعة والأسماء التي ستخرج فيها بعض الأسماء الوطنية»، معتبرا أن «هذه أيضا محاولة من الإخوان للتضليل».

ورأى القطراني أن «المجلس الرئاسي عبارة عن أداة للإخوان المسلمين المتواجدين في الصخيرات والمقيمين في الفندق ذاته».

وأكد عضو المجلس الرئاسي أنه كان يطالب بوزارات «الخارجية والعمل والشوؤن الاجتماعية والصحة أو شؤون التعليم»، لكنه نبه إلى أنه «أرغم بطرح أسماء مدنية لوزارة الدفاع» كما اعتبر أن ما يحدث في المجلس الرئاسي «بعيد كل البعد ليحدث أي شيء».

وحول ترشيح العقيد المهدي البرغثي لوزارة الدفاع قال القطراني «السيد المهدي البرغثي اعتبره أحد أبطال جيشنا ولكن لم يطرح اسمه وأنا موجود نهائي ولم أحضر هذا الترشيح»، وبين أنه يثق في البرغثي «ثقة تامة» وليس رافضا لترشيه لوزارة الدفاع «لشخصه».

وبين القطراني أن احتجاجه كان لمطالبته أن تكون وزارة الخارجية أو الداخلية لبرقة، معلنا أنه معترض على ترشيح عارف الخوجة وزيرا للداخلية.

ونبه القطراني في حديثه للقناة إلى أنه والدكتور فتحي المجبري تمر ترشيحهما من قبل نواب برقة.

يشار إلى أن القطراني عاد من الصخيرات رفقة نواب برقة الذين كانوا رفقته، اعتراضا على أن طريقة اختيار أعضاء الحكومة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com