http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

جيران ليبيا يجتمعون قريباً لبحث الحل السياسي

بوابة افريقيا 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، أمس، بالجزائر العاصمة، عن اجتماع مرتقب لدول الجوار الليبي، لبحث السبل الكفيلة بالدفع بالحل السياسي في هذا البلد، في حين توقع وزير الدفاع الكندي تدخلاً عسكرياً إيطالياً في ليبيا قبل حلول فصل الربيع.



جاء ذلك في تصريحات أدلى بها مساهل عقب محادثات أجراها مع وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وقال مساهل إن الطرفين اتفقا على «استمرار التشاور بين البلدين»، حيث من المرتقب أن يعقد قريباً اجتماع لدول الجوار قد تحتضنه العاصمة التونسية، من أجل «التنسيق بينها فيما يتعلق بالوضع في ليبيا».

وأكد في هذا الصدد أن دول الجوار «مهتمة بوحدة واستقرار هذا البلد الشقيق، وبالتوصل أيضاً إلى إجماع دولي حول الحلول السياسية المطروحة حالياً».

وأضاف مساهل أنه تطرق مع الجهيناوي بوجه خاص إلى الأوضاع الأمنية التي تعيشها المنطقة خاصة ليبيا، مسجلاً «تطابق الآراء» في حل الأزمة التي يعيشها هذا البلد، وذلك من خلال «تنصيب حكومة الوحدة الوطنية في وقت عاجل، ويكون مقرها بطرابلس، وتمنح لها صلاحيات واسعة من أجل ترتيب البيت الليبي».

من جانبه، أبرز رئيس الدبلوماسية التونسية «التطابق الكبير في الموقف والتحليل التونسي والجزائري»، حيث إنهما يتفقان على «ضرورة تقديم الحل السياسي، ودفع الليبيين إلى إيجاد حل لقضيتهم».

إلى ذلك، أكد وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان أنه يمكن أن تنضم بلاده قريباً إلى تحالف عسكري للقضاء على تنظيم داعش في ليبيا. وأضاف، في حديث إذاعي السبت، أن ليبيا تعاني حرباً أهلية وتصاعد الإرهاب.

وشرح وزير الدفاع الكندي أن لقاءً جمعه بوزيرة دفاع إيطاليا روبرتا بنوتي عقب اجتماع لوزراء دفاع حلف شمال الأطلسي في بروكسل، لافتاً إلى استعداد إيطاليا لأخذ زمام المبادرة، ومرجحاً أن يكون تدخلها العسكري قبل حلول الربيع.

وصرح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد بأن وزير الخارجية سامح شكري أكد، السبت في اجتماع ميونخ، حرص مصر على دور مجلس النواب، باعتباره الممثل الشرعي عن الشعب الليبي، مؤكداً أهمية تشكيل حكومة التوافق الليبية بشكل عاجل، حتى تعرض على مجلس النواب وتتمكن من الاضطلاع بمسؤولياتها، وليتسنى لها التصدي لانتشار الإرهاب.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com