http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

مصر: الدولار يقفز في السوق الموازية إلى 9 جنيهات

الوسط 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قفز سعر الدولار في السوق الموازية بمصر، اليوم الاثنين، ليصل إلى تسعة جنيهات لأول مرة مع تفاقم شح العملة الصعبة وتراجع إيرادات السياحة والاستثمارات الأجنبية المباشرة.



وقال متعاملان في السوق الموازية، إن الدولار قفز إلى تسعة جنيهات مقابل 8.85 جنيه أمس الأحد، مؤكدين أن هناك تكالبا كبيرا على شراء الدولار وسط ضعف في المعروض من قبل شركات الصرافة. الرغبة الشديدة في الاحتفاظ بالدولار هي سبب تفاقم الأزمة، بحسب «رويترز» التي ذهب مراسلها في جولة على عدد من شركات الصرافة في وسط القاهرة فأكدوا جميعا عدم توافر دولار لديهم.

وتقاوم مصر بشدة ضغوطا لخفض قيمة الجنيه وتعمل على ترشيد مبيعات الدولار عن طريق عطاءات أسبوعية لبيع العملة إلى البنوك مما يبقي الجنيه عند مستوى قوي بشكل مصطنع.

وقال هاني جنينة من بلتون المالية "هناك مشكلة حقيقية يشعر بها الجميع. لابد من زيادة الحد الأقصى للإيداع عن 250 ألف دولار أو إلغاء هذه الآلية من الأساس حتى لا يتم حجز الدولار في السوق الموازية".

من جانبه قال مسؤول مصرفي بقطاع الخزانة في أحد البنوك الخاصة في مصر "سقف الإيداع أحد أسباب أزمة العملة بجانب خفض حد السيولة للمسافرين إلى الخارج. لابد من تحرك جوهري من قبل المركزي قبل زيادة السعر عن ذلك".

وأرجع مسؤول في أحد البنوك الحكومية قفزة الدولار في السوق الموازية اليوم إلى المضاربات على العملة بجانب تسعير الحكومة للدولار عند 8.25 جنيه في الموازنة المقبلة.

وكان مصدران حكوميان مطلعان قالا إن مصر تضع ميزانية السنة المالية المقبلة 2016-2017 على أساس سعر 8.25 جنيه للدولار مقارنة مع 7.75 جنيه في السنة المالية الحالية.

وقال مسؤول في أحد البنوك الخاصة "شح تدفقات العملة الصعبة من السياحة والاستثمارات الأجنبية أحد أسباب نقص العملة الصعبة بجانب الخفض المتوقع للجنيه الذي ساعد على تسريع وتيرة الارتفاع في السوق الموازية".

ويسمح البنك رسميا لمكاتب الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمي. لكن السوق السوداء في العملة تنشط مع شح الدولار.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com