http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

مجموعة عمل إعلامية تناقش مخرجات إجتماعات مدريد

ليبيا المستقبل 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا: مجموعة عمل إعلامية لمناقشة البدء في تنفيذ مخرجات إجتماعات مدريد 2015
 




ليبيا المستقبل (اليونسكو) - فيينا - النمسا 15 فبراير 2016: بدأت اليوم "مجموعة العمل لإستعراض وتنفيذ توصيات وثيقة السلوك المهني والأخلاقي في وسائل الإعلام الليبية" إجتماعاتها التي ستستمر ثلاثة أيام في العاصمة النمساوية، فيينا. برعاية اليونسكو والمعهد الدولي للصحافة.

تتكون المجموعة من فريق صغير تم إختياره من المشاركين الذين حضروا إجتماعي مدريد في يوليو وأكتوبر 2015، وذلك بهدف تقييم الأثر حتى الآن على القطاع الإعلامي، والتوصية باتخاذ إجراءات أخرى يتم العمل بها.

وقال السيد ستيفان ڨـاڨـريك، السفير بالوزارة الاتحادية لشؤون أوروبا والاندماج والشؤون الخارجية، في كلمته الافتتاحية "إنه في إطار خطة عمل اليونسكو، ركزت النمسا بشكل خاص على حماية سلامة الصحفيين. و قد تجلى ذلك في دور النمسا في المشاركة في تنظيم مؤتمر باريس لسلامة العاملين في مجال الصحافة الذي انعقد يوم 5 فبراير والذي حضره إثنان من مجموعة مدريد". وأضاف "نحن ندعمكم في الجهود الشجاعة لتحسين مستوى الصحافة في ليبيا، وبالتالي المساهمة في خلق الاستقرار والسلام الذي بحتاجه شعبكم بشدة".

"نحن نعرف أن الليبيين يريدون السلام بشكل ملح، ولكنهم أيضا يحتاجون لأمثلة يمكن أن يقتدوا بها". بهذه الكلمات خاطب مايكل كروفت، ممثل اليونسكو في ليبيا الحاضرين. وأضاف: "هذا هو المعنى الحقيقي لمجموعة العمل هذه، وهذا هو السبب في حوار وسائل الإعلام الليبية في هذا الوقت الحرج. وهو المثال الجيد المطلوب لأنه يجمع ليبيين من خلفيات مختلفة ولكنهم يعملون معا لمعالجة قضية صعبة والتغلب عليها بطريقة يستفيد منها الجميع. فإذا كنتم تستطيعون فعل ذلك، فيمكن للآخرين أيضا".

يتم تنفيذ هذا النشاط من قبل مكتب اليونيسكو في ليبيا، بالشراكة مع المعهد الدولي للصحافة وبدعم من الوزارة الاتحادية النمساوية لشؤون أوروبا والاندماج والشؤون الخارجية ووزارة الشؤون الخارجية الفنلندية. وهو جزء من الجهود التي تبذلها المنظمة لتعزيز قدرة وسائل الإعلام الليبية للمساهمة في المصالحة والسلام في البلاد، وكذلك لتعزيز حرية التعبير والإعلام المستقل.

ــــــــــــــــــــــــــــــ
مواضيع ذات علاقة:

ترحيب أفريقي بـ'إعلام مهني' في ليبيا
ملتقي الإعلاميين الليبيين بمدريد يختتم أعماله
الانصاري يرحب بوثيقة الالتزام المهني للاعلام الليبي
انطلاق فعاليات الملتقي 'الثاني' للإعلاميين الليبيين
مدريد.. حلقة نقاش حول 'الإعلام الليبي، والتحديات'
تعزيز المعايير المهنية والأخلاقية في وسائل الإعلام الليبية
الصحفيين العرب يشيد بجهود الإعلاميين الليبيين لوقف الاقتتال
إعلان مدريد حول دور الاعلام الليبي ومسؤوليته وقت الأزمات
وثيقة الإلتزام المهني والأخلاقي لمالكي وصناع القرار في المؤسسات الإعلامية الليبية


UNESCO: Senior Libyan media representatives review progress following the Madrid meetings of 2015

Vienna, Austria – 15 February 2016 – A three day “working” group” review of the implementation of recommendations for improved professional and ethical behaviour in Libyan media opened today at the International Press Institute (IPI) in Vienna. A small team drawn from participants who attended the Madrid meetings in July and October 2015 leads the review, facilitated by UNESCO and IPI. Together, they will assess the impact to date in the sector and recommend further actions to propose to their peers.

Ambassador Stephan Vavrik from the Federal Ministry for Europe, Integration and Foreign Affairs, noted in his opening remarks that “Within the framework of UNESCO, Austria has put a particular emphasis on protecting the safety of journalists, reflected in Austria’s role in co-organizing the international conference for the safety of journalism professionals on 5th February in Paris, which two of the members of the Madrid process attended”, adding, “We support you in your courageous efforts to improve the standards of journalism in Libya and thus to contribute to creating the stability and peace that your people need so badly.”

“We know Libyans everywhere badly want peace, but they need examples too,” added Michael Croft, UNESCO Representative in Libya,” This is the true meaning in your work, this is why Libyan media dialogue is so critical. It is a good example of Libyans from different backgrounds working together to address a challenging issue and overcome it in a way that benefits everyone. If you can do it, others can too”.

This activity is undertaken by UNESCO in partnership with the International Press Institute and made possible with the generous support of the Austrian Federal Ministry for Europe, Integration and Foreign Affairs and the Finnish Ministry of Foreign Affairs. It is part of the Organization’s efforts to reinforce the capacity of Libyan media to contribute to reconciliation and peace in the country as well as to promote freedom of expression and independent media.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com