http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

العفو الدولية: جميع الأطراف الليبية ارتكبت “جرائم حرب”

ليبيا الخبر 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

نشرت منظمة العفو الدولية، الثلاثاء، تقريراً ذكرت فيه أن حقوق الإنسان في ليبيا تتعرض لانتهاكات مختلفة، وأن جميع الأطراف في ليبيا قد “ارتكبت جرائم حرب وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.



وأضافت المنظمة أن هذه الانتهاكات تمثلت في الهجمات العشوائية والمباشرة على المدنيين، واختطاف الناس وتعذيبهم بسبب انتماءاتهم القبلية والسياسية، كما اتهمت المنظمة “تنظيم الدولة الإسلامية” بتنفيذ عمليات قتل علنية وجلد وبتر للأطراف، ونشر ذلك من أجل الدعاية.

و ذكرت المنظمة، في تقريرها ، أن المهاجرين واللاجئين في ليبيا يتعرضون للتعذيب والاستغلال والاعتداء الجنسي خلال محاولتهم الهروب باتجاه أوروبا، وأن غرق أكثر من 2880 شخصاً في عام 2015 كان بسبب إبحارهم من ليبيا في مراكب غير صالحة.

كما تعرض الصحفيون والناشطون في مجال حقوق الإنسان، حسب تقرير المنظمة، للتهديد والاختطاف والاغتيال، إضافة إلى تخريب محطات تلفزيونية وإضرام النيران فيها، وقد وثقت منظمة “صحفيون بلا حدود” أكثر من 30 هجوما ضد الصحفيين خلال العام 2015.

وخُتم التقرير بملاحظات حول التضييق على النساء في ليبيا، والسماح بزواج الأطفال، وإغلاق المحاكم في بعض المدن بسبب التهديدات التي يتعرض لها محامون وقضاة، وكذلك احتجاز الآلاف من الناس ممن يُتهمون بالولاء لنظام القذافي دون توجيه تهم رسمية لهم.

وكانت منظمة العفو الدولية قد حثت السلطات الليبية، أواخر العام الماضي، على ضمان محاسبة المسؤولين عن استهداف المدنيين، وأوضحت أن غياب المساءلة عن الانتهاكات التي تجري في ليبيا سيظل مصدر قلق بالغ، رغم أن منظمة العفو الدولية “تعترف بالتحديات الهائلة التي تواجهها السلطات الليبية في دعم حقوق الإنسان”.

 

تصنيفات




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com