http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الحكومة تدعو الليبيين إلى التسامح والتعاضد في تهنئتها بمناسبة الذكرى الخامسة للثورة

وال البيضاء 0 تعليق 71 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بنغازي 17 فبراير 2016 (وال) – دعت الحكومة الليبية المؤقتة كل الليبيين إلى التسامح والتعاضد والنهوض بليبيا حتى يصنعوا مجدها بأخلاقهم، وجاء ذلك في بيان باركت فيه الحكومة ذكرى ثورة السابع عشر من فبراير لكل الشعب الليبي.



وطالبت الحكومة كل المواطنين بعدم الانقياد وراء شعارات الفتنة والتخوين التي تضيع نسيج الوطن، وتتسبب في عيش الليبيين في الشتات داخل الوطن وخارجه.

وأكدت الحكومة في البيان أنه لا يوجد مبرر للندم على الثورة التي طالبت بالتغيير وحرية التعبير وقادها الشباب، وحملت الحكومة مسؤولية الأزمات التي تمر بها البلاد بعد خمس سنوات من الثورة على “أصحاب المشاريع النفعية المصلحية وأصحاب الأجندات الأيديولوجية والمجتمع الدولي الذي ساهم في عملية الهدم وترك الشعب الليبي وحده في مواجهة الخطر ولم يساهم في البناء”.

وأوضحت الحكومة في تهنئتها للشعب الليبي بمناسبة الثورة أن ما يمر على البلاد الآن جاء بعد سرقة الأحلام والطموحات الخاصة بالشعب في العيش الكريم، وجر الثورة إلى نزاع سياسي عقيم أدخل الوطن والمواطن في نفق مظلم وعميق تتقاذف فيه الصراعات السياسية والأجندات الجهوية والقبلية والأيديولوجية الوطن والمواطن، حسب تعبير البيان.

وشددت الحكومة على أنه يجب على الجميع أن يواجهوا أنفسهم بحقيقة أن الثورة نشدت الحرية والتغيير والمساواة والحياة الكريمة وعبرت عن نفسها للعالم بسموها ورغبة الليبيين في التغيير والنضال حتى الخلاص، مشيرة إلى أن أصحاب الغايات حولوها عن مسارها مما أدى إلى نزيف الدم الليبي الثمين، من خلال الخطف والتغييب والترهيب والتعذيب.

وبينت الحكومة أن هذه الممارسات أعطت المبرر والحجة لسلطة الأمر الواقع الخارجة عن المسار الديمقراطي، التي أدخلت البلاد في نفق مظلم، مؤكدة أن تأخر الاتفاق على مشروق الدستور الذي يجمع الليبيين زاد من تعقيد الوضع.

وأكدت الحكومة أن الدستور يضع أسس الدولة الحقيقية ويساهم في بناء مؤسساتها، بما يطمح إليه الناس، مشيرة إلى أن الانقسام والاصطفاف السياسيين وفق المشاريع المصلحية والأجندات العابرة للحدود ساهمت كلها في تعقيد المشهد بشكل كبير لوث مناخ الثورة بوباء السلطة والفلسفات العقيمة. (وال – بنغازي) أز




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com