http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

برلماني ليبي: ما حدث في 17 فبراير 2011 ليس ثورة

بوابة افريقيا 0 تعليق 71 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور صالح افحيمة، عضو البرلمان الليبي، إن أحداث 17 فبراير والتي عاشتها ليبيا عام 2011 لم تكن ثورة، وأضاف افحيمة في تصريح لموقع البوابة نيوز المصري، أن ما حدث حسب تقديري انتفاضه شعبية كان هدفها تحقيق احتياجات المواطن لبعض المطالب المشروعة والتي لم ينكرها القائمون على البلاد في ذلك الوقت واعترفوا بها ولكن تم استغلالها وتوجيهها في غير مسارها، وقد شعر الناس بهذا التحوير وبأن شيئا ما يحدث ليس طبيعيا وانه مدبر من قبل بعض القوى الدولية والاقليمية صاحبة المصلحة الحقيقية في تنحية القذافي، وقد نجحت هذه القوى في إسقاط القذافي دون أدنى اكتراث للمطالب التي انتفض من أجلها بعض الليبيين، فالغرب كان همه إسقاط القذافي وليس إصلاح ليبيا وهذا ليس غريبا فمنذ متى والدول الغربية مهمومة بالإصلاح في البلدان العربية ؟



لكن حينما تتقاطع المصالح يخيل الينا بأنهم يمدون لنا يد العون لكن الحقيقة عكس ذلك تماما وشواهد التاريخ كثيره من الصومال إلى العراق إلى سورية إلى ليبيا.. والحمد لله أن مصر لم تكن لقمة سائغة كما تخيلوا.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com