http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الاشتباكات في بنغازي بين الشدة والهدوء

قناة ليبيا 24 0 تعليق 48 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشتباكات بنغازي



محاور عدة في مدينة بنغازي تشهد اشتباكات تتباين بين حدتها وتكاد لا تتوقف، وإن كانت تشهد هذه الأيام هدوءا حذرا.

مواجهات عنيفة شهدها محور الليثي الثلاثاء بين قوات الجيش والعناصر المساندة له وبين تنظيم داعش الارهابي.

آمر التحريات بالقوات الخاصة «الصاعقة» رئيس عرفاء فضل الحاسي أن الاشتباكات التي شهدتها المنطقة واستمرت حتى الظهيرة أعقبتها حالة من الهدوء الحذر والترقب في جميع محاور القتال بمنطقة الليثي.

الهدوء الحذر أيضا ساد محور الحي الجامعي والهواري وبوهديمة، بعد محاولة تنظيم «داعش» الارهابي التقدم من جهة مسجد السيدة عائشة خلف منطقة بوهديمة أمس الأربعاء، والذي أسفر عن إصابة اثنين من قوات الجيش، حسبما صرح آمر مركز تدريب الحرية، العقيد عبدالله الشعافي.

ومن محور بوعطني وسيدي فرج قال الناطق باسم القوات الخاصة «الصاعقة» العقيد ميلود الزوي إن المعارك تكاد لا تتوقف بل أنها تشتهد بعد منتصف الليل، مؤكدًا أن قوات الجيش والوحدات المساندة من شباب المناطق يؤدون واجبهم على أكمل وجه، ويتقدمون بخطى ثابتة وأن كان بطيئًا.

بنغازي

كذلك الحال بالنسبة للاشتباكات بمحوري الصابري ووسط البلاد حيث أنها تكاد لا تتوقف أبدًا، خاصة بين دوريات الاستطلاع بين قوات الجيش والارهابيين، رغم عدم تمكن أي من الطرفين التقدم.

وضع المحور الغربي لا يختلف كثيرا حيث أشار المسؤول الإعلامي في كتيبة «شهداء الزاوية» وحيد الزوي إلى أن المواجهات المسلحة فيه «لا تتوقف أبدًا»، رغم أن هناك تهدئة نسبية بعد الاشتباكات التي شهدها محور منطقة تيكا خلال اليومين الماضيين.

الجيش في المحور الغربي أعلن حالة النفير أمي الأربعاء تحسبا لأي طارئ قد يحدث في المواقع التي تمت السيطرة عليها خلال الفترة الماضية.

من جانبه جدد قائد القوات المسلحة الليبية الفريق أول خليفة حفتر أمس الأربعاء في لقائه مع قيادات محاور القتال في بنغازي إعلانه قرب تحرير المدينة من المسلحين والارهابيين.

هكذا يبدو الوضع في محاور الاشتباكات في مدينة بنغازي، استمرار للاشتباكات، ووعود مستمرة بقرب التحرير وتطمينات بالتقدم رغم عدم إحساس المواطن بالأمن.




شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا 24

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com