http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

عبد العال: التهديد بمواجهة حكومة الوفاق مناورة سياسية

الوسط 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال سفير ليبيا في دولة البحرين فوزي عبد العال إن الذين يعارضون حكومة الوفاق ويهددون بمواجهتها بالسلاح في حال دخولها إلى العاصمة «يناورون سياسيًا لا أكثر».



ودعا عبدالعال في اتصال مع «بوابة الوسط» اليوم الاثنين الحكومة إلى الاقتراب من المواطن والوقوف على احتياجاته حتى تتمكن من استكمال مسيرتها.

وأثنى السفير على مجهودات الأمم المتحدة، ومساهمتها في التوصل لاتفاق سياسي يوحد الشعب الليبي تحت مظلة حكومة واحدة وهي حكومة الوفاق الوطني.

عبدالعال: يجب أن ننسى الخلافات السياسية ونوحد الصفوف ضد تلك المجموعات التي تشكل الخطر الأكبر

وأفاد: «إن أي اتفاق يجمع الشعب الليبي بعيدًا عن استعمال القوة والسلاح يجب أن يتم دعمه، وخاصة أن فرصة وجدت للتوحد والالتفاف حول حكومة موحدة، وإعادة بناء الوطن ومواجهة الأخطار التي لطالما نبهنا عنها»، مشيرًا إلى تنظيم «داعش».

وأضاف عبد العال: «نبهت منذ أكثر من عامين في لقاءات تلفزيونية إلى خطورة شق الصف بين أفراد الشعب، وأن ذلك سيخلق مجالاً لتمدد المجموعات المتطرفة، والآن نرى ذلك واضحًا من تفجيرات إلى هجوم على الحقول النفطية، ولذلك يجب أن ننسى الخلافات السياسية ونوحد الصفوف ضد تلك المجموعات التي تشكل الخطر الأكبر».

الترتيبات الأمنية
وعن الترتيبات الأمنية قال عبد العال إنه يعتقد أن هذا الملف لم يأخذ الاهتمام الكافي، ولذلك يجب على الحكومة إعطاءه المزيد من الاهتمام، لأنه الحلقة الأولى في نجاحها، وإن ضعفت الحلقة الأولى فلن تصمد الحلقات التي تليها، ولذلك يجب أن تكون هناك وقفة أكبر.

وأضاف عبد العال أنه لا يجب الاعتماد على الأمم المتحدة، لأن دورها فني وسياسي فقط، أما العمل على الأرض فهي من مسؤولية الحكومة، وعليها أن تبادر بسرعة لاتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الملف.

وأكد أن مهمة حماية الحكومة تقع على عاتق مؤسستي الجيش والشرطة، وربما يتم الاستعانة ببعض التشكيلات التي تشكل قوة على الأرض، ولذلك يجب حصر المؤسسات العسكرية وإعادة تنظيمها، والاستفادة من العناصر الشابة التي تم تدريبها خارج ليبيا.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com